التخطي إلى المحتوى
أسباب التوحد عند الأطفال وكيفية علاجه بطرق مثالية لتقليل مخاطرها
التوحد عند الأطفال

من الأمراض التي تعتبر عضوية ونفسية في نفس الوقت هو مرض التوحد عند الأطفال، وهو مرض يصيب الطفل وتظهر عليه بعض الأعراض التي تنعكس على نفسيته، وهو منتشر بصورة كبيرة بين الأطفال في عمر عامين إلى عامين ونصف.

أعراض التوحد عند الأطفال

1- تأثر الطفل بالحياة الإجتماعية وبعده عن الناس ولايرغب في التعامل معهم.

2- يظهر على الطفل عدم إستخدام صحيح للكلمات.

3- ردود أفعال الطفل مريض التوحد غير متوقعه، وتعبيرات وجه مختلفة.

4- يخاف الطفل مريض التوحد من الأخرين، ولا يحب أن ينظر إليه أحد.

5- يفضل التعامل مع من أكبر منه في العمر.

6- يشعر الطفل مريض التوحد بالقلق طيلة الوقت ويصيبه الإكتئاب، ويظهر عليها قلة في الإنتباه.

أسباب مرض التوحد عند الأطفال

 كثيرا مايتم إلقاء اللوم على الأهل في وصول الطفل إلى حالة من الإنطواء تجعله يصاب بالتوحد، من خلال تربيتهم للطفل وعدم التواصل معه، وهناك أسباب أخرى تم إكتشافها وهي إصابة الطفل بهذا المرض بسبب وراثي، أو بسبب الزواج من الأقارب.

علاج مرض التوحد عند الأطفال

ليس هناك علاج معين لهذا المرض، ولكن حينما يتم تحليل هذا المرض وتشخيصه بصورة مبكرة، فإننا قد ننجح في معالجة الأمر بسهولة، حيث أن علاج التوحد عند الأطفال يتمثل في جعل الطفل قادر على العيش مع الأشخاص والتواصل معهم، لذلك على الأهل أن يساعدوا في علاج الطفل، عن طريق جعل الطفل يتواصل مع غيره، بالإضافة إلى العلاج بالأدوية التي تحتوي على مغانسيوم، وكالسيوم، وزنك، وأحماض دهنية.

عن الكاتب