التخطي إلى المحتوى
نقل مديحة يسرى للمجمع الطبى للقوات المسلحة بالمعادى
صورة أرشيفية لسمراء النيل

كتبت –  مروة العربى البرلسى

أستقبل المجمع الطبى للقوات المسلحة بالمعادى اليوم الفنانة الكبيرة “مديحة يسرى” بعدما تعرضت لأزمة صحية خلال الأيام الماضية والتى نقلت على أثرها لمستشفى الدقى .

كانت “سمراء النيل” قد تعرضت لمجموعة من الأزمات الصحية المتتالية خلال الفترة السابقة والتى على أثرها قد أودعت العناية المركزة أكثر من مرة، وعند تعرضها للأزمة الأخيرة تم نقلها فورا الى مستشفى الدقى لأجراء الأسعافات اللازمة لها.

كان فى إستقبال”مديحة يسرى” بالمستشفى نقيب المهن التمثيلية ومجموعة من الفنانين والأصدقاء المقربين من الفنانة الكبيرة والذين لم يفارقوها.

وقامت وزيرة التضامن الأجتماعى”غادة والى” بزيارة “مديحة” بالدقى  فى وقتا سابق وطالبت إدارة المستشفى بسرعة كتابة تقرير شامل عن حالتها الصحية للأستعداد لنقلها الى المستشفى العسكرى بالمعادى وهو الأمر الذى تم بالفعل.

كان قد طرأ إلى مسامع “غادة والى” وبعدما اكدت كل المصادر بأن إدارة مستشفى الدقى تطالب الفنانة الكبيرة بإيداع مبلغ مالى كبير فى حسابات المستشفى وهو الأمر الذى عرض أسرة الفنانة لموقف محرج ،حيث أكد الجميع بأن سمراء النيل تعانى من أزمة مالية كبيرة.

أكد المقربون من الفنانة الكبيرة بأن حالتها الصحية بدأت فى الأستقرار وأنها تستطيع الأن التعرف على أصدقاءها وأقاربها الذين لم يفارقوها منذ لحظة دخولها للمستشفى.

“مديحة يسرى” أو “سمراء النيل” كما تحب أن يلقبها الجمهور وهو اللقب الذى شاركها مشوار حياتها ولدة سمراء النيل فى 3 ديسمبر 1921 ،كان أول ظهور لها فى فيلم ممنوع الحب عام 1940 مع الفنان والموسيقار “محمد عبدالوهاب” حيث أكتشفها المخرج “محمد كريم”.

وشاركت “مديحة” 4  فنانين من نجوم الغناء هم “محمدعبدالوهاب” “فريد الأطرش” “عبدالحليم” “محمد فوزى” ،كما شاركت الفنان الكبير “يوسف وهبى” فى ثلاث أفلام دون أن تعمل مع غيره طوال تصوير تلك الأفلام”ابن الحداد”  ” فنان عظيم” ” أولادى” .

وفى عام 1998 قد أعلن الرئيس السابق”محمد حسنى مبارك” أسم الفنانة “مديحة يسرى” كعضو بمجلس الشورى وهو الأمر الذى لم تستوعبة “مديحة”حتى جاءها أتصال تليفونى من رئاسة الجمهورية ليؤكد لها الخبر لتنهال عليها أتصالات المهنئين لها على المنصب الكبير سواء من الأهل والأصدقاء وزملاء الفن.

كانت الفنانة الكبيرة”مديحة يسرى” قد أعلنت أعتزالها فى 2012 بعد مشوار طويل وعطاء لم ينقطع فى شاشات السينما والتلفزيون وبرلمانية لخدمة مهنتها التى تحبها.