التخطي إلى المحتوى
إنتاج أوبك تحت الميكروسكوب فى تراجع ملحوظ للنفط
إنتاج أوبك تحت الميكروسكوب فى تراجع ملحوظ للنفط

كتبت_مروة العربى البرلسى

تتوجه أنظار المستثمرين الأن إلى شركة أوبك حيث من المتوقع أن يكون هناك تزايد فى الإنتاج مع وجود زيادة فى مخزون النفط الخام الأمريكي، وخلال شهر يونيو سيجتمع جميع المنتجون داخل أوبك لترقب حركة صعود وهبوط النفط ، فى حين تراجعت أسعار النفط اليوم الخميس بعد صعودها فى الجلسة الأخيرة.

تراجعت خام القياس العالمى مزيج برنت 38 سنتا إلى 77.12 دولار للبرميل بمعدل 0.5 بالمئة، فى حين أنه بالجلسة السابقة كان قد صعد 2.8 بالمئة.

كانت أسعار النفط قد تعافت فى جلسة الأربعاء فى حين أن البنك المركزى الروسى  عبر عن مخاوفه بشأن خطط زيادة إمدادات النفط، على الرغم من ذلك إلا ان المحللين لحركة أوبك يؤكدون على وجود عوامل أساسية إيجابية للسوق.

وحسب بيانات معهد البترول الأمريكى فقد أكدت الأحصائيات أن مخزونات النفط الخام الأمريكى قد أرتفعت مليون برميل فى 25 مايو الحالى إلى 434.9 مليون برميل فى حين أن المخزونات العالمية تتراجع بشكل كبير، لتضرب تلك النتائج عرض الحائط بتوقعات المحللين الذين كانوا قد توقعوا بأنه ستنخفض قدرة الأنتاج الى 525 الف برميل.

ومن المقرر أن تصدرإدارة معلومات الطاقة الأمريكية بيانا عن المخزون يوم الخميس ، ذلك وقد ناقشت السعودية التى تعد أكبر منتجى أوبك وروسيا حول إمكانية زيادة إنتاج النفط ليصل إلى مليون برميل يوميا فى حين أن الأنظار الأن تتوجه إلى إنتاج البلدان المصدرة للبترول.

يذكر أن شركة أوبك  تأسست فى بغداد 1960 من أطراف عربية هم السعودية و إيران والعراق والكويت وفنزويلا ومقرها فى فيينا، وتضم إثنى عشرة دولة وتملك  تلك الدول فى المنظمة 40% من الناتج العالمى و70% من الأحتياطى العالمى للنفظ.

وإعتبارا من يناير 2017 ضمت أوبك 13 عضوا منهم 6 دول فى الشرق الأوسط و 5دول فى أفريقيا و 2 فى أمريكا الجنوبية وعلى الرغم من أن اللغة الرسمية لأغلب دول الأعضاء هى العربية إلا أن اللغة الرسمية للأوبك هى الأنجليزية .