التخطي إلى المحتوى
فقر مصر بسبب سوء إدارتها وليس بسبب قلة مواردها

على الرغم من تدنى الأحوال الإقتصادية التى تمر بها مصر فى الوقت الحالي و على الرغم من الزيادة الملحوظة فى معدلات الفقر الى مستويات لم تصل إليها من قبل إلا أن كثير من الخبراء يؤكدون على أن مصر لا تندرج تحت لائحة الدول الفقيرة وعلى العكس فإنها تحتوى على الكثير من الموارد التى تضعها من ضمن واحده من الدول الكبيرة والغنية بالموارد ، و لكن تدنى الإدارة وسوء كوادرها وأيضا الفساد إضافة الى عدم الجدية فى اتاحت فرص العمل هو من جعلها غير قادرة على توفير الحياه الكريمة للشعب .
و لقد أحدث خبر شراء مجلس النواب لثلاث سيارات فارهة تصل قيمتها الى ثمانية عشر مليون جنية مصرى ، الكثير من التساؤلات  والإعتراضات من جانب الكثير ، بالإضافة الى الأقاويل حول عن كانت هناك فى حقيقة الأمر العديد من كل تلك الخطط لترشيد الانفاق أم لا و بالأخص فى ظل هذه الظروف العصيبة ، والتى قد وصلت نسبة الفقر فيها الى معدلات مرتفعة جدا .

وقد صرح الدكتور” شريف الديوانى ” رئيس مركز الدراسات الإقتصادية سابقا ، إن كل الإحصائيات تؤشر رسميا إلى وصول نسبة ٢٧.٨٪ من السكان الى تحت خط الفقر وهى ليست بالنسبة الصغيرة و إنما يعتبرها الإقتصاديون نسبة عالية للغاية وليست هذه بالمشكله الكبرى فقط وإنما هنالك مشكلة اكبر ألاوهى إن هناك نسبة أخرى تصل إليها من هذه الشريحة وتصل الى ٧٪ حيث أن لديهم هم أيضا أكثر إحتمالية للهبوط تحت خط الفقر ما إذا لم تتقدم الأوضاع للأفضل .
ولقد نوه الدكتور” الديوانى ” الى إنه على الرغم من زيادة وإرتفاع معدلات الفقر ومؤشرات خط الفقر والتى تحدد قدرة المواطنين على الحصول على اساسيات المعيشة من سلع و خدمات ، وبالرغم من ذلك انه بالتطلع الى الناتج القومى فإن حصة الفرد من هذا الناتج تصل بمصر من الدول الفقيرة الى الدول المتوسطة ، مشيرا الى ان من اسباب الاختلافات والفروق بين القياسين يعود الى مشكلتين اساسيتين الا و هما عدم العداله فى توزيع الدخل والمشكله الاهم والاكبر تتشكل فى الفساد ، مما يؤدى الى الضرر الكبير بالاقتصاد العام للدولة .

و ما يحدث بطبيعة الامر فإن الطبقات المتوسطة و الفقيرة هى اول من يحمل اعباء و توابع الاقتصاد المتدنى من حيث انهم اول من يكون من الصعب عليهم الحصول على الخدمات الاساسية ، ويرى الدكتور” الديوانى ” انة يرجع السبب الاساسى فى ذلك هو انتشار الفساد فى مصر .
وفيما يخص موضوع شراء السيارات لمجلس النواب بقيمة ثمانية عشر مليون جنية قد اشار الدكتور “الديوانى ” ان هذا الامر من المختص به اثارة حساسية المواطنين تجاه سياسة النفقات لدى الحكومة ، ومن جانبة” شريف دولار ” استاذ الادارة ، إن مصر تعتبر من الدول الغنية بمواردها الكبيرة على الرغم من انها فقيرة بسبب ادارة هذة الثروات ، متجها بكلامة الى ان هناك الكثير من الاثار و الثروات الطبيعية و الموارد البشرية بالاضافة ان مصر بذلك من الممكن ان تمكنها من الحصول على افضل دول العالم ولكن انتشار الفساد و تردى ادارة الموارد هو مايجعلها من الدول الفقيرة .
و لقد اكد الدكتور شريف دولار ان لدى مصر شتى الطرق و الفرص للاستفادة من تلك الثروات السابق ذكرها حتى فى وضع مصر الحالى التى ألات اليه ، والجدير بالذكر ليذكر كمثال واضح قطاع السياحة يعد من اكبر واهم موارد العملات الاجنبية الى مصر و لكن انحدار هذا القطاع هذه الايام فكان من المقبول ان تناهض الدولة نظام الجولات الخارجية للاثار و الاتكاء عليها مما قد يساعد فى مساهم الارتقاء بالاقتصاد المصرى بقيمة ارعة مليارات دولار عوضا عن ما قامت به الحكومة بإصدار سندات دولارية حققت قيمة مساوية لقيمة اربعة مليارات مما ادى الى زيادة دين مصر الخارجى .