التخطي إلى المحتوى
الوعى التاريخى والسياسى للشباب بندوة تثقيفية برعاية المجلس الأعلى للثقافة
المجلس الأعلى للثقافة

كتبت – مروة العربى البرلسى

نظم المجلس الأعلى للثقافة ندوة تثقيفية عن غياب الوعى التاريخى والسياسى للشباب تحت عنوان”أبطالنا فى قلوبنا” بمناسبة ذكرى أنتصارات العاشر من رمضان المجيدة ، وقد حذرت الندوة من غياب الوعى الثقافى بالقضايا السياسية وأهمية مناقشة تلك القضايا وأهمية الوفاق الدولى.

وصرحت”إيمان عامر” رئيس قسم التاريخ جامعة القاهرة أنه لا يجب الأكتفاء بالأحتفالات والندوات التثقيفية فقط  وإنما يجب إستكمال مشروع موسوعة مصر والذى بدأ منذ 8 سنوات وقد صدرت الموسوعة فى عدة مجلدات ،وأكدت على أن هناك محاولة لتزييف التاريخ وتضليل الشباب العربى عامة وليس الشباب المصرى فقط وأنه يجب التصدى لتلك المحاولات للتضليل بالتاريخ السياسى للبلاد وأنه يجب على الشباب أن يعى جيدا خطورة الأمر وأن يملك الوعى الكافى للوقوف على الحقيقة كاملة.

وأوضحت “إيمان” إلى الدور الكبير الذى يلعبه الفن فى القضايا السياسية والتحفيز وبث روح القتال والعزيمة والأصرار بنفوس الشعب أثناء الحروب والأنتصارات وحتى ف الأنكسارات والهزائم مثل” الله أكبر” و”بأسم الله” والتى كان دائما ما يرددها الشعب والعمال وهناك الأغانى الوطنية التى كانت تبعث الروح للقلوب المنكسرة لتبث بها العزيمة والأًصرار وروح الأنتصار مثل” عدى النهار” و”خلى السلاح صاحى” وغنى على السمسمية”.

حضر الندوة التثقيفية اللواء أركان حرب”حامد فتوح” وقال بأنه يجب أن تكون تلك الندوات التثقيفية موجودة طوال العام وبكل مكان وليس فقط فى مناسبات أنتصارات أكتوبر وإنما بشكل مستمر، وأن مصر مازالت تقدم التضحيات والأبطال شهداء لذلك الوطن يوميا.

وأكمل اللواء أركان حرب”محمود متولى” الحديث مؤكدا على الدور الكبير الذى لعبتة القوات البحرية فى أنتصار أكتوبر وعن دورها العظيم فى إغراق المدمرة إيلات والرصيف الحربى الأسرائيلى بالصواريخ البحرية  فى 21 أكتوبر 1967.

وصرح الأعلامى “محمود الشافعى” بأن الجيش المصرى العظيم أستطاع أن ينهض من كبوتة التى  حدثت جراء نكسة 67 وأستطاع الجيش المصرى بكل عزيمة وروح قتالية وإصرار على تحقيق النصر أن يهزم العدو ويصحح المسار فى 73 وأن العمليات العسكرية التى قام بها الجيش المصرى مازالت تدرس بكل العالم حتى الأن.

وأدار الأمسية الثقافية المؤرخ الدكتور”خلف عبدالعظيم” وعلى هامش الندوة تم عرض الفيلم التسجيلى”العبور العظيم شهادات حية” .