التخطي إلى المحتوى
ضبط قطع أُثرية مهربة بإيطاليا ..والأمين العام يسافر لمعاينتها
مصطفى وزيرى الأمين العام للأثار

كتبت – مروة العربى البرلسى

يتوجه “مصطفى وزيرى” الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار إلى إيطاليا غدا وذلك بعد ضبط الأثار المهربة بمدينة نابولى الأيطالية، وفور وصول الخبر بضبط تلك القطع الأثرية أمرت النيابة العامة بتكليف وزارة الأثار بضرورة التحرك سريعا وإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بهذا الشأن.

وصرح”وزيرى” اليوم بأنه بمجرد وصول تلك الأنباء تم التحرك فورا بندب خبراء مصريين لفحص تلك الأثار المضبوطة بالتنسيق مع الجانب الإيطالى لفحص القطع ومعاينتها، وبمجرد الأنتهاء من الزيارة ومعاينة الأثار سيتم رفع تقرير مفصل وشامل بكل ما تم هناك أثناء المعاينة إلى وزارة الأثار التى بدورها سترفعه إلى النيابة العامة.

وأكد الأمين العام على أن المجلس الأعلى للأثار بالتعاون مع وزارة الأثار يتعاونا بشكل جدى مع الجهات المعنية بإيطاليا لأسترداد كافة القطع الأثريه التى تم تهربيها من مصر.

يذكر أن السلطات الإيطالية قد صرحت من إسبوعين بأنه تم ضبط حاويات تحتوى على قطع أُثرية مهربة من أكثر من دولة وأن الحاويات كانت تحتوى على أكثر من 118 قطعة أثرية مهربة من مصر عبارة عن أوانى فخارية وأجزاء من توابيت وعملات.

وأكدت وزارة الأثار أن تلك القطع الأثرية نتيجة للحفر الغير الشرعى الذى تقوم به بعض جماعات تهريب الأثار وأن تلك القطع ليست من مخازن الوزارة أو أى متحف تابع لوزارة الأثار وذلك بناء على الصور التى تم إرسالها من الجانب الإيطالى.

وقامت الوزارة بفحص تلك الصورة مؤكده على أنه تم ندب لجنة متخصصة لفحصها والتأكد من قيمتها الأثرية وإنتمائها إلى الحضارة المصرية القديمة ،وفى حال التأكد من أنها تابعة للأثار المصرية القديمة سيتم موافاة الجانب الإيطالى على الفور بالوضع النهائى والبدء فى الاجراءات اللازمة لأسترجاع تلك القطع.