التخطي إلى المحتوى
هندسه منوف تفوز بدعم البحث العلمي في مشروع “بدلة الغوص الذكية”

فاز طلاب الفرقة الرابعة،قسم هندسة اتصالات الكهربائية والإلكترونية التابعين لكلية الهندسة الإلكترونية بمنوف في جامعة المنوفية بالمركز الثاني على مستوى الجامعات في المؤتمر الذى عقد في محافظة أسوان ويضم عدد كبير من الباحثين والطلاب أصحاب الأفكار المميزة للحصول على دعم أكاديمية البحث العلمي وذلك لابتكارهم مشروع ” بدلة الغوص الذكية “.

ويضم المشروع عدد4 طلاب بالفرقة الرابعة وهم، كريم الحمامصي، واحمد صبحي ، وعبدالرحمن دسوقي، وكريم اشرف حامد عبدالحميد والذين بدأو المشروع منذ عام بإشراف الدكتورة منى صبرى، أستاذ الاتصالات الكهربائية والالكترونيات بإعتبارة أفضل المشروعات المقدمة من كافة الكليات الهندسية على مستوى الجامعات المصرية  وخاصة أنه يضم عدد كبير من المشروعات المقدمة التي يمكن تطبيقها على أرض الواقع للاستفادة القصوى منها.

وتقوم فكرة المشروع على تصنيع ” بدلة غوص ذكية ” بحيث تكون أكثرا أمان وتطور من الموجودة حاليا بحيث أنها تحمى الغواصين من أي كوارث أو خطر يتعرضوا له وخاصه أنها  تسمح  للغواصين بالتواصل مع بعضهم البعض تحت الماء مما تساعدهم على التعاون فيما بينهم في حالة الشعور بخطر أو حدوث أى إضرابات أثناء الغوص من أجل المساعدة في إنقاذ أرواحهم ، بالإضافة إلى أن هذه البدلة مزودة بإمكانية للشعور بدرجات الحرارة والضغط من أجل تحديد مستوى الأكسجين منعا لحدوث  أختناقات أو فقدان للوعى تحت الماء من أجل إنقاذهم.

وأشارت المشرفة على المشروع أن هذه البدلة  يمكن استغلالها في الفترة الحالية نظرا لما يتعرض له الغواصين من مشاكل تحت الماء فهي تقضى عليها وتحافظ على أرواحهم وتساعد على ضرورة استخدامها في الحالات الحربية أيضا لتكون أكثر أمانا وسهولة  وخاصه أنها مزوده بميكروفونات يمكن التحدث تحت الماء من خلال إشارات لاسلكية عبر الموجات الفوق سمعيه لتوصيل بعض الإشارات للآخرين أو طلب المساعدة مما يسهل عملية الغوص.

X
مشاركة أرباح أدسنس لمن لديهم الخبرة .. النسبة ٩٠٪ لمدة شهر .. للتواصل https://goo.gl/3u1glO