التخطي إلى المحتوى
أمريكا وروسيا والأردن تتوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في غرب سوريا
وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون يتحدث في واشنطن يوم الثالث من مايو ايار 2017. تصوير: يوري جريباس - رويترز.

قالت موسكو وواشنطن يوم الجمعة إن الولايات المتحدة وروسيا والأردن توصلت إلى وقف لإطلاق النار و”اتفاق لخفض التصعيد” في جنوب غرب سوريا إحدى مناطق القتال في الحرب الأهلية المستمرة منذ ست سنوات.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ووكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) إن وقف إطلاق النار سيبدأ سريانه يوم الأحد.

وأُعلن عن الاتفاق بعد اجتماع في مدينة هامبورج الألمانية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة مجموعة العشرين التي تضم أكبر الاقتصادات في العالم.

وقال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن المنطقة التي يشملها وقف إطلاق النار تؤثر على أمن الأردن و”جزء معقد جدا من ساحة المعارك السورية”.

وروسيا وإيران هما الداعمان الدوليان الرئيسيان للرئيس السوري بشار الأسد في حين تدعم الولايات المتحدة بعض جماعات المعارضة السورية المسلحة التي تقاتل للإطاحة به.

وقال تيلرسون “أعتقد أن هذه هي أول إشارة إلى أن الولايات المتحدة وروسيا بمقدورهما العمل معا في سوريا.. ونتيجة لذلك أجرينا مناقشة مطولة جدا فيما يتعلق بمناطق أخرى في سوريا يمكننا أن نواصل فيها العمل معا لتخفيف التصعيد”.

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان الذي مقره لندن فإن الحرب في سوريا أودت بحياة حوالي نصف مليون شخص وأجبرت ملايين آخرين على الفرار من البلاد.

ويبدو أن الاتفاق بشأن سوريا كان نقطة الاتفاق الرئيسية في أول اجتماع بين ترامب وبوتين اللذين ناقشا أيضا تدخل