التخطي إلى المحتوى
اتهم هارفي وينشتاين بالاغتصاب والاعتداء الجنسي عقب اعتقاله في نيويورك
هارفي وينشتاين

كتب – إبراهيم محمد

تم توجيه الاتهام إلى قطب هوليوود السابق، هارفي وينشتاين، في نيويورك بالاغتصاب وعدة تهم تتعلق بالاعتداء الجنسي الناجم عن متهمين منفصلين، وخلال فترة وجيزة أمام المحكمة، لم يتحدث خلالها وينشتاين، قالت المدعية جوان إيلوزي إن الرجل السابق”استغل منصبه وأمواله وقوته لجذب الشابات إلى أوضاع تمكن من انتهاكها جنسياً”.

قدمت عشرات النساء ادعاءات ضده، بما في ذلك الاغتصاب والاعتداء الجنسي، ونفى وينشتاين ارتكاب أي أعمال جنسية غير رضائية، وقال محاميه إنه سيدفع بأنه غير مذنب.

تم إطلاق سراحه بكفالة بقيمة مليون دولار، وأمر بارتداء بطاقة إلكترونية، وقال بيان صادر عن إدارة شرطة نيويورك، إن السيد وينشتاين”اعتقل وأُعالج ووجهت إليه تهمة الاغتصاب والجنس الإجرامي، والاعتداء الجنسي، وسوء السلوك الجنسي في حوادث تخص امرأتين منفصلتين”.

وصل إلى مركز الشرطة، في مانهاتن السفلى يوم الجمعة، يحمل ثلاثة كتب، وبعد أن أُخذت بصماته، أُخرج في الأصفاد واقتيد إلى المحكمة.

وقال محامي وينشتاين، بن برافمان، للصحفيين خارج المحكمة، إن هذا الشخص الغاضب سيدخل في دعوى غير مذنبة.

وقال برافمان: “نعتزم التحرك بسرعة كبيرة لإسقاط هذه التهم”نعتقد أنها معيبة دستوريًا. نعتقد أنها غير مدعومة في الواقع من الأدلة”.