التخطي إلى المحتوى
الجيش الباكستاني قتل قائد كبير من المتمردين لاسكار جانجفي
الجيش الباكستاني

كتب – إبراهيم محمد

أعلن الجيش الباكستاني، أنه قتل عضوًا كبيرًا في مجموعة المتمردين لاسكار جانجفي (LeJ) في غارة في إقليم بلوشستان.

وقتل ضابط استخبارات عسكري كبير، وأصيب أربعة جنود، اليوم، خلال العملية التي استهدفت سلمان بالديني، الرئيس الإقليمي لجزر بلوشستان في عاصمة المقاطعة، كويتا، ووفقاً للجيش، فإن بالديني”ضالع في قتل أكثر من 100 من الأفراد الأبرياء في مجتمع هازارا”.

وقال متحدث باسم الجماعة، لوكالة أجنبية، إن بالديني لم يعد متورطا في جريدة “الجريدة الرسمية”.

وقال علي بن سفيان:”لم يكن عضوًا لدينا”، مضيفًا أن بالديني انضم إلى دولة العراق الإسلامية والشام “داعش ISIL “، ولم تصدر على الفور أي بيان حوله هجوم الثأر.

وقال الجيش، إن مهاجمين انتحاريين قتلا أيضا في الغارة لكن لم يذكر تفاصيل . وبعد ساعات، حاول خمسة انتحاريين قيادة سيارة محملة بالذخيرة والمتفجرات إلى منشأة عسكرية في مدينة كويتا، حسبما ذكر الجيش في بيان.

ورد الجنود عندما قام أحد المهاجمين بتفجير عبوة ناسفة عند المدخل، وقال خان واسي، وهو متحدث باسم القوات شبه العسكرية المحلية، وأعقب ذلك إطلاق نار. وأضافت، أن المهاجمين الخمسة قتلوا، والمحاولة الفاشلة كانت انتقاما للعملية السابقة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قام أعضاء من مجتمع هازارا بإضراب عن الطعام في كويتا للاحتجاج على موجة من أعمال القتل التي تستهدفهم، والمطالبة بمزيد من الحماية في المقاطعة الغنية بالموارد التي ابتليت بالعنف والتمرد.