التخطي إلى المحتوى
رئيس أمريكا: خفض العقوبات الروسية مرتبط باتفاق حول سوريا
ترامب

صرح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للصحفيين بأنه لن يخفض العقوبات الحالية المفروضة على روسيا، حتى يتم التوصل إلى اتفاق حول أوكرانيا وسوريا، لكنه رفض القول ما إذا كان سيصدق على إجراءات أشد صرامة يسعى إليها الكونغرس.

وأدلى ترامب بتصريحات للصحفيين طلب فى البداية منهم عدم نشرهاعلى متن طائرته فى طريقه إلى باريس، لكن البيت الأبيض اختار لاحقاً نشرها.

وقال ترامب للصحفيين على متن الطائرة الرئاسية الأمريكية “آير فورس وان” خلال توجهه إلى باريس لإجراء محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: “لن أرفع العقوبات أبداً حتى يتم التوصل إلى شيء يرضينا ويرضي الجميع، في سوريا وأوكرانيا”.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي قد مرر الشهر الماضي عقوبات جديدة على روسيا بشأن أوكرانيا وسوريا، بالإضافة إلى التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

ولم يتم التصويت على هذا الإجراء بعد في مجلس النواب، ولم يرد ترامب ما إذا كان سيوقع للتصديق على مثل هذا الإجراء وإدخاله حيز التنفيذ.

وكان مجلس الشيوخ قد ربط العقوبات الجديدة بتدابير منفصلة تستهدف إيران، في محاولة لجعل الأمر أكثر صعوبة أمام ترامب، لاتخاذ إجراءات لتخفيف العقوبات على روسيا، ومنع الرئيس من القيام بذلك دون موافقة الكونغرس.

وسعت تصريحات ترامب إلى التقليل من شأن التلميحات بأنه سينظر في تخفيف العقوبات كبادرة تجاه موسكو.

وأضاف أن بوتين لم يثر هذه القضية خلال الاجتماع الأول للقائدين على هامش قمة مجموعة العشرين التي عقدت في هامبورغ الأسبوع الماضي.