التخطي إلى المحتوى
صور| محافظ الفروانية كرم العالمة الكويتية “الثلاب” لحصولها على براءة اختراع من أمريكا

كتب – عبد الجواد محمد

كرم محافظ الفروانية، الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح، اختصاصية الصحة العامة بوزارة الصحة ورئيسة الجمعية الكويتية لدعم المخترعين، الدكتورة فاطمة الثلاب، وذلك بمناسبة حصولها على براءة اختراع جديدة من أميركا عن ابتكارها “رضاعة الأطفال ذوي الشفة الأرنبية”.

وقال “الحمود”، إن هذا الانجاز الطبي الذي حققته فاطمة الثلاب بمثابة إضافة بارزة إلى رصيد دولة الكويت في عالم الطب بشكل عام ومحافظة الفروانية بشكل خاص باعتبارها أحد أبناء المحافظة، مشيرًا إلى أن اهتمام الدولة بالكفاءات والمبدعين من أبناء الكويت عامة والأطباء المتميزين خاصة، من أجل تطوير تلك الكفاءات والسعي إلى مواكبة التطور العالمي في الخدمات الطبية.

وأوضح أن مثل هذه الانجازات تعد مفخرة للكويت في المحافل العلمية والطبية إقليميا ودوليا متمنيا لها مزيدا من التقدم والنجاح.

وبدورها أعربت العالمة الكويتية فاطمة الثلاب، عن شكرها للمحافظ على دعمه الدائم لأصحاب الانجازات من أبناء الكويت، مؤكدة أن هذا الاختراع ما هو إلا جزء بسيط نقدمه للوطن الذي قدم إلينا الكثير، مشيدة بحرصة على تكريمها بمناسبة حصولها على براءة اختراع “الرضاعه للاطفال ذو الشفه الارنبيه” من امريكا.

واضافت:” اهدي هذا الانجاز إلي سمو أمير البلا الشيخ صباح الأحمد – حفظه الله ورعاه، وإلي سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد – حفظه الله، وإلي سمو الشيخ جابر المبار رئيس مجلس الوزراء، وإلى معالي الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح، ولأهل الكويت اجمع، وهذه البراءة ما هي الإجزء بسيط مما اعطته لنا الكويت.

وعن الاختراع أوضحت الثلاب:”الاختراع يساعد الأطفال ذو الشفه الارنبيه على الرضاعة، وتمت دراست الاختراع في جامعه برونيل في أمريكا وحاصل علي أعلي جائزة تسمي الجائزة العظمي في معرض الاختراعات في سيئول ٢٠٠٦، وأعد أول طبيب عربي يحصل علي هذا الانجاز”.

لافتة إلي أن منظمة الغذاء والدواء الأمريكية ابلغتها دهشتها بأن هذا الاختراع الكويتي قد فاق أجهزة الفحص لديهم وأن الاختراع فتح افق جديد بالنسبة إلي رضاعات الأطفال.

والجدير بالذكر أن العالمة الكويتية الدكتورة فاطمة الثلاب، قد حصلت على شهادة اختصاصية طب أطفال من دبلن، وتعد أول طبيب عربي يحصل على شهادة الهندسة الطبية من جامعة برونيل في بريطانيا، وهذا الاختراع قد حصل على أعلى جائزة في معرض الاختراعات في سيئول عام 2006م وهي “الجائزة العظمي”، وتعد أول طبيب عربي يحصد هذا الإنجاز.

ويشار أن هذا التكريم لم يكن الأول، فقد تكرمت “الثلاب” من مركز صباح الاحمد للموهبة والإبداع التابع لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي، ومن قبل وزير الصحة الكويتي، الدكتور جمال الحربي، محافظ منطقةالجهراء، اللواء الركن فهد الأمير ،محافظ منطقة الفروانية، الشيخ فيصل المالك الصباح رئيس مجلس الأمه السيد مرزوق الغانم.