التخطي إلى المحتوى
فى جواتيمالا.. ثوران بركان كبير وقتلى وإصابات وغلق المطار بفويغو
بركان فويغو في غواتيمالا

كتب – إبراهيم محمد

قال مسؤولون، إن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب قرابة 300 شخص بعد ثوران بركان فويغو في جواتيمالا.

البركان، على بعد حوالى 40 كم (25 ميلا) جنوب غرب العاصمة جواتيمالا سيتي ، كان يقذف الدخان الأسود والرماد في السماء.

وبحسب ما ورد ضربت تدفقات من الحمم بقرية واحدة على الأقل، مما تسبب في الوفيات والإصابات.

وقد تم إجلاء الناس من عدة مناطق وأغلق مطار لا أورورا بالعاصمة، وقال الرئيس، جيمي موراليس، إن هناك استجابة وطنية للطوارئ جارية.

وقال رئيس الهيئة الوطنية للوقاية، من الكوارث، سيرجيو كابانياس، لمحطة إذاعية محلية إن نهر الحمم قد غير مساره نحو بلدة صغيرة.

ونقلت عنه رويترز قوله “أصيب الناس وحرقوا وقتلوا، عمليات الإجلاء والتفتيش جارية، وقال كابانياس، في وقت لاحق إن من بين القتلى عضو في موظفي وكالته.

أخبرت امرأة مغطاة بالدخان، صحيفة دياريو دي سنتروأمريكا، أن الحمم قد قصفت عبر حقول الذرة، واعتقدت أن المزيد من الناس قد ماتوا.

وقالت كونسويلو هيرنانديز، “لم ينج الجميع، أعتقد أنهم دفنوا، وتقول الحكومة الجواتيمالية، إن ما يقرب من مليون شخص تأثروا بالثوران.

وقد نصح المسؤولون المواطنين بارتداء الأقنعة بسبب الرماد المتساقط، الذي كان يهطل في أربع مناطق إدارية في جواتيمالا.

وقال متحدث باسم هيئة الكوارث، إن التغير في اتجاه الرياح هو السبب في الرماد البركاني المتساقط على أجزاء من العاصمة.

وقال الجيش الجواتيمالي، إنه يقدم المساعدة بما في ذلك إزالة الرماد البركاني من مدرج مطار لا أورورا.