التخطي إلى المحتوى
قمة ترامب كيم.. الولايات المتحدة تريد “نزع سلاح كوريا الشمالية” بحلول عام 2020
قمة بين الرئيس ترامب والرئيس الكوري كيم

كتب – ابراهيم محمد

الولايات المتحدة تأمل في رؤية “نزع سلاح كبير” من قبل كوريا الشمالية بحلول نهاية عام 2020، حسب قول وزير الدولة مايك بومبيو.

وتأتي تصريحاته بعد يوم من اجتماع غير مسبوق بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في سنغافورة.

في بيان وافقت كوريا الشمالية على العمل نحو “نزع السلاح النووي الكامل لشبه الجزيرة الكورية”.

لكن الوثيقة تعرضت لانتقادات لعدم وجود تفاصيل بشأن متى وكيف ستتخلى بيونجيانج عن أسلحتها.

وفي حديثه في كوريا الجنوبية، حيث ناقش نتائج القمة، قال الوزير بومبيو إنه لا يزال هناك “قدر كبير من العمل” مع كوريا الشمالية.

لكنه أضاف: “نزع سلاح رئيسي نأمل أن نتمكن من تحقيق ذلك خلال عامين ونصف العام”.

وقال إنه واثق من أن بيونغ يانغ أدركت الحاجة إلى التحقق من أنها تقوم بتفكيك برنامجها النووي.

عندما سألهم الصحفيون لماذا لم يتم تحديد ذلك في الوثيقة الموقعة في سنغافورة، أدان أسئلتهم بأنها “مهينة” و “سخيفة”.

وتأتي تصريحاته بعد أن أعلن الرئيس ترامب أن كوريا الشمالية لم تعد تشكل تهديدًا نووياً، وأصرت على أنه “يمكن للجميع الآن أن يشعروا بأمان أكبر”.

مصداقية تلك المطالبة هي موضع شك، هذا بسبب أن تحتفظ كوريا الشمالية برؤوسها النووية ، والصواريخ لإطلاقها ، ولم توافق على أي عملية محددة للتخلص منها.