التخطي إلى المحتوى
وفاة الصحفي توم وولف عن عمر يناهز 88 عامًا
توم وولف هو كاتب وصحفي وروائي أمريكي

كتب – إبراهيم محمد

توفى الصحفي الناري، توم وولف، في مستشفى مانهاتن عن عمر ناهز الـ 88 عامًا؛ وهو صحفي مبتكر وروائي الذي، الذي جلب النثر المشكل في الحياة لعوالم متصفحي كاليفورنيا، كان متخصيص فى صحافة السيارة.

ومن بعض رواياته “بونفورد”، يوم الإثنين وأكد وكيل أعماله لين نسبيت، وقال إن السيد وولف، كان قد أدخل إلى المستشفى مصابا بعدوى، وكان وولف يعيش في نيويورك منذ انضمامه إلى صحيفة نيويورك هيرالد تريبيون كمراسل في عام 1962.

في استخدامه للتقنيات الروائية في كتابه الروائي، ساهم السيد وولف، بداية من الستينيات، في خلق الهجين الهائل المؤثر المعروف باسم”الصحافة الجديدة”.

ولكن كمناضل بلا حراك، كان معروفًا تقريبًا بملابسه كآدائه ،وكان على الفور التعرف علي من حوله فى كل عمل، وكان سترول أسفل شارع ماديسون، رجل طويل القامة، نحيل، أزرق العينين، لا تزال صبيانية المظهر في حياته.

وقال وكيل أعماله:” كان قميصه من الحرير، اكتفى مع منشى ذوي الياقات العالية الأبيض، منديل مشرق تطل من له جيب الثدي، ومشاهدة على فوب، المشاجرة فو والأحذية البيضاء، وبمجرد أن طلب من السيد وولف أن يصف أمره، رد عليه بسطوع، “طموح جديد”.