أخبار الرياضة

ملك وكتابة يرد على مدحت شلبي: عاوز تفتح الدفاتر؟ متهددش.. نسيت السودان والجزائر؟

رد برنامج ملك وكتابة المذاع على قناة النادي الأهلي على تصريحات مدحت شلبي وتهديده لمحمود كهربا بفتح دفاتره القديمة بعد واقعته مع عمرو السولية في مباراة الأهلي والمريخ السوداني.

وقام مدحت شلبي بتهديد محمود كهربا لاعب النادي الأهلي بفتح ملفاته القديمة بعد ان ظهر اللاعب في حديث جانبي مع عمرو السولية خلال مباراة المريخ السوداني في لحظة نرفزة في أرض الملعب.

ومن جانبه تحدث الثنائي عدلي القيعي وإبراهيم المنيسي مقدما برنامج ملك وكتابة عما قاله مدحت شلبي مساء الثلاثاء الماضي وقالوا “قد نتفق في بعض الأمور مع مدحت شلبي ولكن نختلف معه في البعض الآخر، انت أول واحد لازم يخلي باله من نقطة تضخيم الأمور”.

وتابع القيعي “انت بتقول ان كهربا حط ايده على بوقه مش عارفين ايه هو لكن معظم الحاجات الكبيرة بتبدأ بحاجات صغيرة، انت اول واحد لازم يخلي باله من الحكاية دي، لما تتوقف عند أمر لم يستغرق 3 أو 4 ثواني بين السولية وكهربا لم يشهد أي انفعال بينهما يبقى انت بتعمل حدث كبير”.

وأضاف “انت بتنبه المنافس وبتلفت انتباهه ان في كلام مكنش ينفع يتقال، انت عرفت هو بيقوله ايه منين؟ مش يمكن بيتكلم عن حاجة في الملعب؟، انت بروزتها وركزت عليها ليه، النصيحة مقبولة، لكن يا كابتن مدحت احنا كل مرة هنتسبب في فتق كبير جدًا ومنعرفش نلمها ازاي زي احداث الجزائر والسودان؟ مين الي ركز عليها”.

وواصل القيعي “انصح زي ما انت عاوز لكن لو هتهدد، لا متهددش، ميفعش تهدد لاعب، انا كلمت الناس في الأهلي اسال هو ليه احنا مضايقين مدحت شلبي في حاجة، قالوا مفيش حاجة احنا مانعين اللعيبة انها تتكلم وده قرار عام، اذا كنت هتتوقف أمام الأهلي باستمرار بالطريقة دي، بلاش، شوفنا حاجات فوتناها كلنا، مش محتاجين تهديد لأننا مش هنغير سياسة الأهلي”.

ومن جانبه تحدث إبراهيم المنيسي “انا واقف عند جملة التربص الدائم بكهربا مش من مدحت شلبي لا بس من ناس كتير بصراحة، ناس كتير بتنتظر أي كلمة من كهربا من ساعة انضمامه للأهلي، المفروض الموضوع انتهى، احنا ضد أي تصرف يوتر الوضع في ارض الملعب”.

وتابع “ولكن مشوفناش حد طلع يدين الي حصل من شيكابالا مع حسين السيد في مباراة الزمالك والإسماعيلي، مدحت شلبي مش سكت وبس، لا ده طلع وأشاد بالي حصل من لاعب الزمالك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى