التخطي إلى المحتوى
عاجل وفاه السيناتور الامريكي جون ماكين

ننشر لكم عبر موقعكم العربيه نيوز  آخر واحدث الاخبار المحليه والعالميه واليوم من امريكا الخبر الذي تصدر كل الصحف ووسائل السوشيال ميديا خبر وفاه  السيناتور الامريكي الشهير جون ماكين عن عمر يناهز الـ81 سنة بعد صراع مع مرض سرطان الدماغ، الذي أصيب به العام الماضي 2017، قبل أن يوقف عن حضور جلسات الكونجرس في ديسمبر من العام الماضي

ويذكر ان السيناتور جون ماكين خاض معركه قويه امام باراك اوباما كممثل للحزب الجمهوري آنذاك عام 2008 خلال الانتخابات الامريكيه.وانتنهت المعركه بالفوز الساحق للسيناتور جون ماكين.وظل في الحكم دورتين متتالتيين  وتولي الرئيس الجديد دونالد ترامب مقاليد الحكم بعد التغلب على النائبة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

ومن المعروف عن السيناتور الامريكي جون ماكين ارادته القويه وقوة شخصيته لذا قرر التوقف عن تلقي العلاج. وكتب ماكين الذي شارك في حرب فيتنام وظل في الأسر لدى القوات الفيتنامية الشمالية مدة 5 سنوات الفصل الاخير من حياته بعدما قرر اول أمس الأربعاء التوقف عن تلقي العلاج للورم الأرموي الذ يصيب الدماغ ويعتبر من أشرس انواع السرطانات بشكل عام

وصرحت اسره جون ماكين انه كان يملك من القوة ما يجعله يعرف حقيقه انه لم يعد له فرصه في البقاء.

\ولذاقراراه بالتوقف عن تلقي علاج سرطان الدماغ بانه اختار ذلك بقوة أرادته المعروفة، بعد أن تجاوز كل التوقعات التي شككت في إمكانية بقاءه على قيد الحياة

ومن ناحيه اخري تقدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتعازيه لأسرة جون ماكين معربا عن أسفه لخسارتهم وقال (قلبي وصلاتي معكم)

ومن المعروف ان جون ماكين كان من أكثر المعارضين لسياسات الرئيس الامريكي دونالد ترامبن قبل بدايه دخول جون ماكين في مرحلة محاولة العلاج من سرطان الدماغ

وكان ماكين قد أنتقد سياسات ترامب القادمه نحو انسحاب الولايات المتحدة من حلف شمال الأطنلنطي وطالب بفرض حظر تشريعي يمنع ترامب من الأقدام على تلك الخطوة، كما هاجم السيناتور الراحل ظهور ترامب بشكل لا يليق بالولايات المتحدة خلال القمة التى عقدت بينه وبين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وظهر فيها الرئيس الامريكي بمظهر المتخاذل وفق ما وصفه قطاع كبير من الرأي العام الأمريكي.وطلب منه ان يكون لائق بمنصبه كرئيس لاعظم امبراطوريه في العالم.

         

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *