التخطي إلى المحتوى

أشار الأستاذ “عمرو سعودي” وهو المشرف على مهرجان السينما المعاصرة والذي يقام بالبرازيل وتحديدا بمدينة ساو باولو، إلى أن الإحتفال الخاص بتكريم المخرج الرائع “محمد خان” هو الخطوة الأولى في طريق المهرجان السينمائي، الذي سيحرص علية “سعودي” بتقديمه كل عام، حيث أنة يقوم من خلالة بعرض مجموعة متنوعة من  الأفلام على الشعب بدولة البرازيل، العاشقين لهذه الأفلام والذين يقدرون هذا النوع من الفن .

وسوف يقام المهرجان لمدة عشر أيام، يعرض من خلالها عددا من أفلام السينما المصرية، يصل إلى إثني عشر أفلام، ويذكر منهم الفيلم العربي “أيام السادات” للراحل أحمد ذكى، وأيضا فيلم “زوجة رجل مهم، قبل زجمة الصيف، فتاة المصنع، أحلام هند وكاميليا، وكليفتي” .

وألمح “عمرو” أيضا عن الأسباب والدوافع التي جعلته يقوم بتكريم “محمد خان” في هذا المهرجان على وجه التحديد، ألا وهى أنة يرى أن هذا النوع من الأفلام يتسم بالشفافية والواقعية، وكثيرا ما يلمس الواقع الذي يعيش به الإنسان، بالإضافة إلى أن هذه الأفلام تحرص على الاهتمام بمشاكل وحقوق المرأة.

كما يرى “سعودي أيضا” أن إختيار هذا النوع من الأفلام، وعرضة بدولة البرازيل في ذلك الوقت، سوف يوفر الفرصة لدى الشعب البرازيلي لكى يتعرف على  نوعيات السينما المصرية،    

التعارف على واحدة من أفضل المدارس والاتجاهات السينمائية في مصر.

كما حرصت أسرة المخرج الراحل “محمد خان” على دعم هذا المهرجان، بالإضافة إلى عدد كبير من الشركات بدولة مصر، حيث حضر المهرجان عددا كبيرا من الشعب البرازيلي.

ويذكر أن المخرج الراحل “محمد خان” قد قام بإخراج العديد من الأفلام الناجحة، التي تركت بصمة فنية في عالم السينما المصرية ومنها  الفيلم العربي” خرج ولم يعد، في شقة مصر الجديدة، الغرقانة، بنات وسط البلد، الرغبة ومستر كراتية، يوم حار جدا، عودة مواطن، مشوار عمر، عشم، ضربة شمس ” .