التخطي إلى المحتوى
فتح مظاريف محطة توليد الكهرباء بحضور شريف إسماعيل
شريف إسماعيل رئيس الوزراء

كتبت – مروة العربى

حضر اليوم شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء أعلان العروض الثلاثة المقدمة من الصين واليابان وأمريكا من أجل إنشاء محطة لتوليد الكهرباء بإستخدم الفحم بمقدرة 6000 ميجاوات بالبحر الأحمر.

ذلك وقد تلقت الوزارة العروض الثلاثة من ثلاث تحالفات بعدما أعلنت الوزارة رسميا عزمها على إقامة محطة لتوليد الكهرباء بالفحم النظيف فى أغسطس من العام الماضى ، وقد قدمت الثلاث عروض مرة بديلة أخرى عندما أعلنت الوزارة عن طرح مناقصة عامة للمشروع بالشركة القابضة لكهرباء مصر.

اليوم وبحضور شريف إسماعيل سيتم الأعلان عن الشركة المنفذة لمشروع توليد الكهرباء بالفحم النظيف وعن العروض المقدمة للمناقصة فقد تقدمت التحالفات الثلاثه بعروضها وكان لكل عرض بديل أخرى .

التحالف الصينى مكون من مجموعة شنغهاى الكتريك ودونج فانج وقد قدمت عرض مالى بـ 4.4 مليار دولار وكان العرض الثانى البديل للعرض الصينى هو 4.58 مليار دولا ، وعن التحالف اليابانى ميتسوبيشى وهيتاشى مع شركة السويدى وأوراسكوم الكتريك هو 6.19 مليار دولار والعرض البديل 6.61 مليار دولار ، والتحالف الثالث هو جنرال إلكتريك مع هاربن الصينية هو 5.2 مليار دولار والعرض البديل 5.34 مليار دولار.

وأكد شريف إسماعيل على أن المحطة الجديدة تأتى فى قائمة  إنشاء عدة محطات جديدة أخرى بمختلف المحافظات من أجل توليد الكهرباء ولتنويع مصادر الطاقة المختلفة ، أيضا أكد على إنشاء محطة الضبع النووية إلى جانب إنشاء محطة أخرى تعمل بالغاز مثل سمينز .

وكان قد أكد على أن تلك المشروعات ماهى إلا البداية لمشروعات أخرى متنوعة فى مجال الطاقة والكهرباء وخاصة الطاقة المتجددة.

وقد أكد محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة أن العروض الثلاثة المقدمة من الثلاث تحالفات سيتم تقيمها لحساب قيمةالتكلفة والتشغيل والكفاءة من خلال عرضها على الأستشارى العالمى ، ومن المتوقع أن تعلن النتيجة النهائية خلال أسبوع .

كما أكد شاكر على أن مصر هى صاحبة المشروع وتتولى الإشراف على التنفيذ وأن الرسومات الخاصة بالمشروع ستتم من خلال الوزارة وتحت إشرافها وإنما التحالف الذى سيقع عليه الأختيار ستكون مهمتة التمويل المادى فقط دون التدخل بعمل وإنشاء المحطة .

وقد أوضح وزير الكهرباء فى إطار الأعتماد على الطاقة المتجددة ولتحقيق أمان أكبر قد طرحت الشركة القابضة لتوليد الكهرباء مشروع أخر على تحالف صينى ويابانى ومصرى وأمريكى وتقدموا بعروضهم المالية فى فبراير الماضى وسيتم إرسالها للأستشارى من أجل الوقوف على التحالف الذى سيتم أختياره لأنشاء المشروع.