اخبار الرياضة

صلاح يتجاوز ازمه الموبايل

يستحوذ خبر مخالفة محمد صلاح، مهاجم المنتخب الوطني، المحترف ضمن صفوف ليفربول الإنجليزي، لقواعد المرور في إنجلترا، على اهتمام العديد من عشاق بيكاسو مصر، حيث انتشرت أنباء حول تغريم اللاعب بمبلغ مالي بسبب تلك الواقعة. 
ومنحت صحيفة “ليفربول إيكو”، بيكاسو مصر، دليل براءته من تهمة مخالفة المرور والتحدث فى الهاتف المحمول أثناء القيادة، حيث أوضحت أن اللاعب تجاهل بشكل لائق الرد على روب ويلى أحد المصورين المحترفين، بسبب علمه أن ويلى يبيع توقيعات اللاعبين والمشاهير فى إنجلترا على أثناء القيادة بل كان للهروب من الضغوط التى يتعرض لها للتوقيع على الصورموقع خاص به على شبكة الإنترنت.
وبسبب علم صلاح بما يفعله المصور، اتجه للانشغال بهاتفه المحمول لتفادي التوقيع على صور جديدة لعرضها للبيع، وأكد شاهد عيان، وجوده بجوار سيارة نجم المنتخب المصري، وأن بيكاسو لم يستخدم التليفون

ويقدم محمد صلاح، مهاجم المنتخب الوطني، المحترف ضمن صفوف فريق ليفربول الإنجليزي، نموذجًا راقيًا للدين الإسلامي في أوروبا، بعد أن حطم بيكاسو مصر، الحواجز الدينية تحطيمًا بفضل سلوكه.
نشرت صحيفة “ذا صن” البريطاينة، تقريرًا بعنوان “سوبر صلاح”، وصفت فيه اللاعب بـ”البطل الخارق”، مشيرة إلى أنه ليس بطلاً بسبب بسبب تأقله بقميص الريدز، بل لتأثيره خارج المستطيل الأخضر على المجتمع الإنجليزي، حيث يحطم الحواجز الدينية تحطيمًا.
بفضل سلوك صلاح، دفع عشاق الريدز للهتاف له بأجمل الأغاني، التي أحدثت تغيرًا كبيرًا في نظرة البريطانيين للدين الإسلامي، كما ساهمت في تحطيم العنصرية بعالم كرة القدم، وكرمت الجماهير مومو بتأليف أغنية لنجم ليفربول على أنغام أغنية Good Enough، التي تم طرحها عام 1996، لفرقة “ذا دودجيز”.
قالت الجماهير أيضًا في بعض الهتافات: “هو يجلس في المسجد، وهو المكان الذي أريد أن أكون فيه”، ويرى كبار رموز الإسلام في بريطانيا أن صلاح سيلعب دورًا كبيرًا في كسر حالة الإسلاموفوبيا.
قال مؤمن خان، إمام مسجد كوليام في ليفربول: “جميعنا مجانين بصلاح في مساجد ليفربول”.
أضاف: “الهتافات أحدثت تغيرًا كبيرًا في نظرة البريطانيين للدين الإسلامي، هي تفعل الكثير لتكسر الكره والخوف، لتظهر أن جميعنا أمة واحدة”، مشيرًا أن صلاح أظهر أن المسلمين ليسو وحوشًا، بعد أن نشرت العمليات الإرهابية الخوف من الدين الإسلامي.
شدد زوبير باتل، المدير الفني لفريق شباب بلاكبيرن، الذي يضم بين صفوفه حوالي 400 لاعب مسلم، على أن الأطفال يحرصون على تقليد صلاح، مشيرًا إلى أن صغار مشجعي مانشستر يونايتد ينشدون هتافاته أيضًا رغم التنافسية المعروفة بين يونايتد وليفربول عبر التاريخ.
الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق
إغلاق