التخطي إلى المحتوى
ايقونات الشر فى الدراما والسينما

قدمو وما زال يقدمون الكثير من الفنانين ادوار الشر فى الدراما والسينما الكثير من النجوم الكبار من ايام زمن الفن الجميل قدمو لنا ادوا الشر وادوارهم محفوره فى ذاكرتنا ادوار رائعه ومختلفه فى الشر ومن النجوم الكبار الذين قدمو ادوار الشر محمود المليجى , ذكى رستم , استيفان روستى وغيرهم من النجوم الذين رحلو عن عالمنا ومازلنا نتذكرهم ونتذكر اعمالهم الفنيه الرائعه .

الفنانين الذين قدمو ادوار الشر ببراعه

استيفان روستى

تخصّص البارون إستيفان روستي بدور الشرير الظريف، وُلد عام 1891 لأمٍّ إيطالية وأبٍ نمساوي، شغل منصب سفير النمسا في القاهرة و ترعرع في مصر و إمتهن التمثيل والإخراج، شارك في البدايات الأولى لصناعة السينما المصريّة، ولأنّه كان يتقن الإيطاليّة والفرنسيّة إلى جانب العربيّة، كان مرجعاً  في ترجمة العديد من الأعمال الفنيّة، إشتهر إستيفان روستي في عدّة أدوار شريرة كان أشهرها الدور الذي أدّاه في فيلم “حرام عليك” مع الفنان الكوميدي إسماعيل ياسين.

محمود المليجى “انطونى كوين الشرق”

يعدّ الممثل الراحل محمود المليجي زعيم مملكة الشر في السينما المصريّة على الرغم من لعبه أدواراً عدّة غير شريرة. ولد المليجي عام 1910 أتقن لعب شخصيّة رئيس العصابة الخفي، وبسبب براعته في التمثيل، بات يُلقّب بـ”أنطوني كوين الشرق”، عمل المليجي في السينما والتلفزيون والمسرح ولم يملّ من تقديم أدوار الشر حتى في آخر أفلامه “أيوب” عام 1983 الذي توفّي وهو يصوّر مشاهده الأخيرة.

زكى رستم

من الممثلين الذين برعوا أيضاً في تجسيد شخصيّة الشرير، يُعدّ من أهم الممثّلين في السينما المصريّة، كانت رياضة حمل الأثقال هي هوايته المفضّلة و فاز بلقب بطل مصر الثاني في حمل الأثقال للوزن الثقيل.

بلغ رصيده الفني من الأفلام 240 فيلماً، فكان نموذجاً رائعاً للنجم السينمائي المنفرد في مواهبه، والذي يقوى على تقمّص أي شخصيّة مهما تعدّدت حالاتها النفسيّة ومواقفها المتقلّبة والمتلوّنة.

 سيد رجب

برع سيد رجب فى أدوار الشر الفترة الماضية، وحجز له مكانا بين عمالقة الشر، خاصة أنه ملامحه الحادة تلعب دورا هاما فى نجاح هذه النوعية من الأدوار التى يقدمها رجب فى الدراما والسينما، حيث برع فى دور “المعلم زرزور” بفيلم ابراهيم الأبيض عام 2009 مع النجم أحمد السقا، وتوالت الشخصيات التى قدمها رجب، حتى وصل للمعلم “هتلر” فى مسلسله الأخير الذى عرض فى رمضان الماضى، مع النجم محمد رمضان.

دياب

رصيده الدرامى والسينمائى ليس كبيرا، بينما شخصية “الشرير” تؤهله أن يكون متميزا وسط نجوم الدراما حاليا، خاص أنه يتقن فن “الإستفزاز” فى أداء هذه النوعية من الشخصيات، علما بأن دياب مطربا ويمتلك صوتاً مميزا بين نجوم الطرب فى مصر، أما أدوار الشر التى قدمها جعلته يلفت الأنظار إليه، حين بدأها فى مسلسل “كلبش” الجزء الأول، وبرع وقتها ووصفه النقاد أنه “الشرير القادم” فى الدراما، حتى وصل لقمة “الإستفزاز” فى مسلسل “ايوب” مع النجم مصطفى شعبان، ولعب دورا هاما فى نجاح المسلسل، حيث قدم شخصية “منصور عبد البارى المحامى” بتاع الـ 3 ورقات.

 

وفى الوقت الحالى الكثير من النجوم ابدعو فى ادوار الشر فى الدراما والسينما , الفنان دياب الذى يمتعنا بادواره والفنان القدير سيد رجب .