التخطي إلى المحتوى
غاده نجيب توضح السبب وراء القبض علي هشام عبد الله

غاده محمد نجيب الشيخ زوجة الفنان الهارب هشام عبد الله سورية الأصل مواليد فبراير 1972، وهي ناشطة سياسية حصلت على الجنسية المصرية بعد زواجها منه فى 13 مارس 1999، وأنها حاصلة على ليسانس حقوق وكانت تقيم فى العمرانية بالجيزة قبل هروبها وزوجها إلى تركيا عقب سقوط حكم الإخوان.

وكانت غادة نجيب الناشطة السياسية وزوجها الفنان هشام عبد الله سافرا إلى تركيا وقام عبد الله بتقديم برنامج «توك شو» على شاشة إحدى القنوات التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية والتي تبث من تركيا وتهاجم الدولة المصرية وتدعو إلى العنف، ولا تتواني زوجته الناشطة السورية عن الهجوم الدائم والتحريض على الدولة المصرية من خلال صفحتها على «فيس بوك».

وكان النائب العام المستشار نبيل صادق قد أصدر فى يناير الماضي قرارا بالموافقة على وضع كل من الفنان هشام عبد الله وزوجته الناشطة السياسية غادة نجيب على قوائم ترقب الوصول وذلك على خلفية بلاغات ضدهما تتهمهما بالانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون والمعروفة إعلاميا بتنظيم حركة شباب 25 يناير، وكانت قد أسندت النيابة للمتهمين تهم التحريض على العنف وتكدير الأمن العام وتهديد السلم الاجتماعي والدعوة للتظاهر بدون ترخيص.

وكانت قد قدمت العديد من البلاغات أمام محكمة القضاء الإداري ضد هشام عبد الله للمطالبة بإسقاط الجنسية المصرية عنه، بعد انضمامه إلى كتيبة الإخوان الإرهابية الذين يتاجرون بالوطن وبسبب تطاوله على النظام المصري عبر برنامجه وتلفظه بعبارات خارجة إرضاء لملاك القناة التي يعمل بها ويديريها الهارب أيمن نور ولتنفيذ أجندات تابعة للإخوان

قالت غادة نجيب زوجة هشام عبد الله مقدم البرامج بقناة الشرق الموالية لجماعة الإخوان إن السلطات التركية ألقت القبض على زوجها بسبب إدراج اسمه على قوائم الإرهاب “الكود 87” وهو ما وصفته بأنه أعلى درجات الإرهاب الدولى.
وأكدت زوجة هشام عبد الله فى فيديو بثته عبر حسابها الشخصي على موقع “فيس بوك” أن النظام المصرى هو من أدرج اسم زوجها على قوائم الإرهاب، مشيرًة إلى أنهم تلقوا وعودًا بعدم تسليمه إلى مصر وأن المسؤولين في تركيا أبلغوها بأنهم يقومون بتنفيذ الإجراءات والاتفاقيات الدولية.