التخطي إلى المحتوى
تعلم كيف تصلي صلاه عيد الاضحي المبارك

عيد الاضحي المبارك الذي يحتفل به المسلمون وذلك لان الله سبحانه وتعالي فدي سيدنا ابراهيم فيه بذبح عظيم كما قال الله عز وجل في كتابه الكريم وفديناه بذبح عظيم. وتاكيد لسنه حبيبنا الكريم نصلي صلاه العيد ولابد ان نغرف بكيفيه صلاه العيد.

كيفية صلاة عيد الأضحى تُعتبر صلاة العيد سنة مؤكدة، يحل وقتها بعد ارتفاع الشمس قدر رُمح، وعادة ما تُقام في الأماكن  الواسعة، كباحات المساجد، وذلك لانه يوجد عدد  كبير من المصلين، وصله الارحام فيما بينهم، فعن أبي سعيد: (كان رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يخرجُ يومَ الفطرِ والأضحى إلى المصلى، فأولُ شيءٍ يبدأُ به الصلاةُ) [ عدد ركعات صلاة العيد ركعتين، لا تشمل أذاناً أو إقامة، وتُصلّى جهرية، فيبدأ المصلي بتكبيرة الإحرام، ثم يُكبَر بعدها سبع مرات، ويقول بين تكبيرة وأخرى: (سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلاّ الله، والله أكبر)، عن عائشة رضي الله عنها: (التكبيرُ في الفطرِ والأضحى : في الأولى سبعُ تكبيراتٍ ، وفي الثانيةِ خمسُ تكبيراتٍ سوى تكبيرتي الركوعِ) [صحيح] في الركعة الأولى تُقرأ سورة الفاتحة، ثم سورة قصيرة، ويفضل قراءة سورة ق أو سورة الأعلى كما جاء في السنة، ثم يركع المصلي، ويرفع من الركوع، ويسجد سجدتين كأي صلاة، ثم يبدأ المصلي بالركعة الثانية، فيكبر خمس تكبيرات غير تكبيرة الإحرام، ويقرأ سورة الفاتحة، وبعدها سورة الغاشية، أو القمر كما ورد في السنة، ثم ركوع وسجود، ويختمها بالتشهد والتسليم. بعد الانتهاء من الصلاة يبدأ الإمام بالخطبة بالحمد والثناء على الله تعالى، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، ثم يبدأ الإمام بنصح المصلين، ويركز على مناسبة الذبح في عيد الأضحية، وفضل ذلك، وكيفية توزيع الأضحية بين الناس، كما يخبرهم بآداب العيد، والأعمال المستحبة فيه، ويحثّ الناس على عمل الخير، ووصل الأرحام، وتزكية النفوس، وتطهيرها من الحقد، والعفو عن الناس. مشروعية خروج النساء لأداء صلاة العيد يجوز لجميع النساء الذهاب إلى المساجد لأداء صلاة العيد، إلا التي عليها العدة، أما بالنسبة للحائض فيجوز أن تأتي إلى المسجد، حيث تسمع الخطبة، وتعتزل عن الصلاة، ومن المستحسن أن تخرج المرأة مع زوجها، ويتوجب عليها أن تلتزم بالزي الشرعي الذي حدده الله تعالى لها، وأن تتجنب التطيب والتبرج والزينة، وكل ما يلفت الأنظار إليها، وعند دخول المسجد، يتوجب عليها أن تصلي خلف الرجال، وبمعزل عنهم، وروي عن الرسول صلى الله عليه وسلم: (عن أم عطيةَ قالت: أمرنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، أن نُخرجهُنَّ في الفطرِ والأضحى. العواتقُ والحُيَّضُ وذواتُ الخدورِ. فأمَّا الحُيَّضُ فيعتزلْنَ الصلاةَ ويشهدْنَ الخيرَ ودعوةَ المسلمين. قلتُ: يا رسولَ اللهِ! إحدانا لا يكونُ لها جلبابٌ، قال: لتُلْبِسَها أختُها من جلبابِها)

التكبير: حكمه سنة مؤكدة؛ حيث إنّ المسلمين يكبرون من صباح يوم عرفة، وحتى عصر آخر يوم من أيام التشريق. صلاة العيد: يصلي المسلمون يوم العيد ركعتي صلاة العيد، أما حكمها فهي فرض كفاية، وبعض العلماء أشار إلى أنها سنة مؤكدة، وهي عبارة عن ركعتين، يكبر المصلون في الركعة الأولى سبع تكبيرات غير تكبيرة الإحرام، وفي الركعة الثانية خمس تكبيرات غير تكبيرة القيام، ويجوز أن تُصلّى جماعة أو بشكل فردي، ومن السنة أن يقرأ فيها الإمام بعد الفاتحة سورة ق وسورة القمر. ذبح الأضاحي: يذبح المسلمون بعد صلاة عيد الأضحى الأضاحي، ومن الأمثلة على الأضاحي التي يذبحها المسلمون: الأغنام، والأبقار، حيث يوزعونها على الفقراء والمساكين. والمجله العربيه تهنئ الامه الاسلاميه والعربيه بعيد الاضحي المبارك وكل عام وانتم بخير

التعليقات