التخطي إلى المحتوى
عاجل وفاه كونداليزا رايس

لاقي خبر وفاه كونداليزا رايس ضجه هائله علي وسائل السوشيال ميديا حيثانتشرت خلال الأيام الماضية أخبار عن وفاة وزيرة الخارجية الأميركية السابقة كونداليزا رايس، حيث تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاتها، وأكد العديد منهم على صفحاتهم الرئيسية على الفيسبوك خبر موتهاإثر ازمه قلبيه مفاجئه.

وقامت العديد من  موقع التواصل الجتماعي منهاالفيسبوك وغيره بنشر خبر وفاة ‫كونداليزا رايس قبل أيام، مرددين: “توفيت سياسيتنا الحبيبة كونداليزا رايس، والتي ولدت في 14 نوفمبر عام 1954 في برمنجهام، سوف نفتقدها كثيرًا، نرجو منكم المواساة والعزاء فيها”.

ولكن تأكد انها مجرد اشاعه يريدون بها حصد ملايين المتابعات، ولهذا قاموا بنشر هذه الشائعة، وبدأ بالفعل مئات المحبين لها على الفور بكتابة رسائل تعازيهم على صفحة الفيسبوك، معربين عن أسفهم لفقدانها، ووصفوها بالسياسية الموهوبة والماهرة.التي لن يوجد مثلها مثيل.ولن تتكرر مره اخري.

وانتشرت شائعة وفاة ‫كونداليزا رايس أيضًا على موقع التغريدات “تويتر”، وبدأ البعض في التشكيك في الخبر عندما لم تقم أي جريدة  بنشر اي اخبار عن موت  وزيره الخارجيه الامريكيه كونداليزا رايس اوبتأكيده، ولم تتردد أي أنباء عن وفاتها على الشبكات الأميركية الكبرى، وأشار البعض إلى الخبر على أنه “أخبار مزيفة”.

وأكد مقربون لها أنها على قيد الحياة، وأن ‫كونداليزا رايس مثلها مثل الفنانين والنجوم المشهورين  تتعرض لشائعة وفاتها من وقت إلى آخر.ولكن تاكد ان هذه الاشاعه لا اساس لها من الصحه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.