اخبار مصر

سر جديد يظهر في قضيه الطالبه #مريم التي قتلت في بريطانيا الضرب ليس سبب الوفاه

القضيه التي هزت الرأي العام المصري والعالمي.والتي اثارت ضجه هائله علي مواقع التواصل الاجتماعي قضيه الطالبه مريم  عبد السلام مصريه الاصل التي تعيش ووالدها في بريطانيا .حيث قامت مجموعه من الفتيات بسحلها في الشارع بعد ان قاموا بالاعتداء عليها .ثم جروها في الشارع لمده 20 متر ولفظت الطالبه مريم  انفاسها الاخيره في المستشفي بعد ان مكثت مده في العنايه المركزه.

وهاج الرأي العام واعتبروها انها قمه العنصريه وطالبوا بالاعدام للفتيات المتهمات.

محامي الطالبة المصرية مريم عبد السلام اعلن اليوم الثلاثاء 28/8/2018 عن مستجدات ظهرت في القضيه ستغير مجري القضيه وان الضرب ليس سبب الوفاه وقد ظهر فيديو يظهر فيه ما حدث للطالبه مريم بالضبط .ولكنها اشياء لا يستطيع الافصاح عنها الان.

وقال المستشار القانوني للسفارة المصرية في لندن عماد أبو حسين، أمس الاثنين، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “رأي عام” المذاع على قناة “تن”، إن القضاء البريطاني قرر محاكمة جميع الفتيات المتورطات في مقتل مريم.

وأشار المستشار  إلى أن التحريات توصلت لفيديوهات وأدلة دامغة تدين المتهمات من خلال كاميرات المراقبة التي وصفها بالشاهد الذي لا يكذب، موضحا: “للأسف تقرير الطب الشرعي قال إن الضرب لم يتسبب في الوفاة، وسبب الوفاة شيء لا أستطيع الحديث عنه الآن في ظل استمرار التحقيقات”.

وأفاد المستشار بأن كل فتاة ستحاكم بمفردها على التهم الموجهة إليها، لكن ليس بينها تهمة الضرب الذي أفضى إلى الموت، بل شيء آخر من المتوقع الإفصاح عنه قريبا، مبينا أن هناك 4 أطباء شرعيين كتبوا تقاريرهم فيما يتعلق بواقعة مقتل الطالبة مريم، وجميع التقارير ذهبت إلى أنه لا توجد علاقة بين الضرب والوفاة.

وفي مارس الماضي، ظهر فيديو يبين لحظة الاعتداء على طالبة كلية الهندسة في بريطانيا، حيث تم ضربها ضربا مبرحا وسحلها لمسافة 20 مترا، وهو ما أشعل غضب المصريين حيث وصفوا الحادث بالعنصري.

وتابعونا عبر موقع العربيه نيوز لمعرفه الاسرار التي ستذاع لاول مره عن قضيه الطالبه مريم عبد السلام تابعونا.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق