التخطي إلى المحتوى
صادم الحقيقه الكامله لقتل الوالد والطالبه لخطيبها بالريحاب

الجريمه الاكثر انتشارا الان علي وسائل التواصل الاجتماعي جريمه انعدمت فيها كل مشاعر الانسانيه.حيث اقبل والد طالبه في مقتبل العمر علي  قتل خطيب ابنته.وذلك لانه كشف الاب وانه محتال ويعيش ببطاقه مزوره.وان عليه احكام تصل للمؤبد .

قبل سنوات أحب الشاب بسام أسامة، 23 عاماً، فتاة تقيم في نفس المنطقة التي يقيم بها وهي مدينة الرحاب الراقية شرق القاهرة، وبادلته الفتاه نفس المشاعر، وتوجا قصة حبهما بالخطوبة، تمهيداً للزفاف عقب انتهاء دراستهما الجامعية.

واكتشف بسام خلال فتره الخطوبه الماضي الاليم للاب .وانه سئ السمعه. ومدان بعدة قضايا نصب واحتيال، وصدرت ضده أحكام قضائية، كما فوجئ أن والد خطيبته يتنكر بأسماء مزورة هرباً من الملاحقات الأمنية والقضائية، لذا استجمع شجاعته وحسم أمره وقال له بحزم “لازم تتوب وتنتهي من كل هذه الأعمال لأنني أريد أن أرتبط بأسرة أفخر بها”.

 

وقام الاب بالتخطيط لخطه شيطانيه للايقاع بالطالب الذي لم يكن يريد سوي ان يبتعد ذلك الشيطان عن  السكك الملتويه.طلب والد الفتاة من ابنته استدراج الشاب للمنزل بزعم إزالة سوء التفاهم بينه وبين والدها، وأن تتعهد له بأن والدها سيقوم بتنفيذ كل طلباته، وفور اقتناع الشاب بحديثها أخبر شقيقه أنه سيذهب لمنزل خطيبته، وهناك حدثت الجريمة البشعة.وحدث ذلك  يوم وقفة عيد الأضحى، ومنذ ذلك الحين اختفى الشاب وانقطعت أخباره وتوقف هاتفه عن الرد حتى أغلق تماماً، وبسؤال خطيبته أنكرت ذهابه إليها، كما أنكر والدها ووالدتها زيارة خطيب ابنتهما لهم في المنزل.

تقدمت أسرة الشاب ببلاغ لأجهزة الأمن التي بذلت جهوداً مكثفة للبحث عنه، حتى عثرت على جثته مدفونة تحت الأرض في مطبخ شقة استأجرها والد الفتاة في منطقة الرحاب فقد قامت الأجهزة الأمنية بتشكيل فريق بحث ووضع خطة لكشف الملابسات.

وتم القبض علي الاب الذي اعتنرف بانه واصدقاء له قاموا باستدراج الشاب بمساعده الفتاه الي شقه في الريحاب وقاموا بربه وخنقه.وقال والد الفتاة إن شركاءه في الجريمة أحدهم مطلوب التنفيذ عليه في أحكام قضائية بالحبس، والآخر صاحب شركة مقاولات، مطلوب التنفيذ عليه في 10 أحكام حبس وآخرون لهم سوابق بقضايا مخدرات، واغتصاب.

وقالت الوزارة إن والد الفتاة وعقب انتهاء جريمته أهال الرمال على الجثة واستعان بعمال لتركيب سيراميك بمكان المقبرة، ثم تخلص من هاتف المجني عليه بإلقائه بالطريق العام.

تابعونا لمعرفه المزيد من الاخبارعبر موقعكم العربيه هوم.

التعليقات