التخطي إلى المحتوى
صادم قتل الاب ابنته في عزبه خير الله بسبب الاموال

 

كثرت حوادث القتل هذه الايام ولكن ابشعها علي الاطلاق حوادث قتل الابناء في سيناريو لمشاهد قتل الابناء قام الاب بقتل ابته الكبري حنان والتي تمتلك محل كوافير وقام بضرب زوجته بحجه انهم ياخذون اموال ملك له ولا يريدون اعطائه اياها.

قتلت بنتي وهسلِّم نفسي”، كلمات رددها “أحمد. م” 67 سنة، لإيقاف أهالي عزبة خيرالله عن البطش به، بعدما قتل ابنته الكبرى “حنان” صاحبة كوافير.

في الرابعة مساء يوم الجمعة الماضي، فجع أهالي شارع “النجاح” في منطقة عزبة خيرالله بالقاهرة علي صوت صراخ واستغاثة جارتهم حنان “الحقوني.. عاوز يموتني”. كان الأب يحاصرا ابنته داخل البلكونة مطالبًا إياها بالنقود “هاتي الفلوس وإلا هقتلك”، لكنها رفضت، فسدد إليها طعنات أودت بحياتها.

طلب الاب من ابنته حنان الارمله ان تاتي لتعيش معه ووالدتها منذ 6 اشهر فقط.وذلك لتساعدهم في المعيشه.بعد قضاء الأب 7 سنوات داخل السجن لتورطه في اختلاس أموال من عمله بإحدى المؤسسات الحكومية.

كان الاب يقضي سهرته كل يوم في الكباريهات علي حسب قول حفيده ابن المتوفيه.مما اضطره لطلب الكثير من ابنته المقتوله.والتي لم تكن تبخل عليه ولكن مع زياده طلب الاب علي الاموال بدات حنانفي المشاكل مع والده.

وقال حفيد المتهم إن جده خسر محلًا و”توكتوك” بسبب التردد على “الكباريهات وشرب الخمرة”، ودأب على مطالبة والدته بالأموال كل يوم لكنها لا تستطيع الاستجابة لجميع مطالبه.

في يوم الجمعة الماضي (يوم الحادث)، دخل المتهم إلى شقة ابنته وأغلق عليهم الباب صارخًا “عاوز فلوس”، لكن زوجته”رضا. ذ” 61 سنة، ردَّت “مفيش فلوس معانا دلوقتي”، فضربها بقطعة خشبية فسقطت أرضًا مغشيًا عليها، تصف “أم محمد” جارة المجني عليها التي رأت الحادث من نافذة شقتها المقابلة للحادث.

وأضافت الجارة، أن المتهم حاصر ابنته داخل البلكونة “هاتي فلوس وإلا هقتلك” فرفضت، فاستل سكينًا وسدد إليها طعنات بالصدر والذراع والرقبة، فسقطت غارقة في دمائها، فاستفاقت الأم مصدومة ووضعت الدم على يديها ورفعتها مستغيثة بالجيران.

صرَّحت النيابة بدفن جثة المجني عليها ودفنها. وقبل يومين اصطحبت النيابة وقوة شرطية المتهم لتمثيل جريمته، وخلال تواجد ابنة الضحية طلب التي هجمت علي الاب الجاني ولكن الشرطه قامت بابعادها.

اعترف المتهم في تحقيقات النيابة بقتل ابنته، قائلًا إنها رفضت إعطائه أموال اقترضتها منه لشراء بعض الأدوات الكهربائية بلغت 7 آلاف جنيه.

 

التعليقات