التخطي إلى المحتوى
بعد مرور 20 عاما حل لغز مقتل السندريللا سعاد حسني

اللغز الاصعب الي الان الذي لم يظهر له اي دلائل لغز مقتل السندريللا وبعد مرور حوالي 20 عام علي تللك الحادث لم يمل المتابعون من معرفه السبب وراء مقتل سندريللا الشاشه العربيه,الذي كان موتها صدمه بكل المقاييس.

ومن ناحيه اخري اعلنت صديقتها ناديه يسري انها تقوم الان بتحضير مفاجأه للجمهور وهي عباره عن فيلم يحكي قصه السندريللا  في سنواتها الاخيره بعد تركها التمثيل وخضوعها الي رحله العلاج في لندن.ثم ماساه موتها الغامض.

ولكن اعلنت اسره الراحله سعاد حسني وعلي رأسهم شقيقتها جنجاه حسني انهم لن يسمحو

لاحد ان يستغل تلك المأساه وان يصنع ابطال علي حساب جرهم الذي لم يشفي الا بعد معرفه الحقيقه مهما طال الزمن.

وصرحت شقيقة سعاد حسني في تصريحات لوسائل إعلامية، إن السيرة الذاتية لأي فنان من حق أسرته فقط، أي منتج أو غيره سيتدخل في هذا الموضوع سيتعرض لخسارة كبيرة، “لأنني لن أصمت”، واستشهدت “جنجاه” بما قامت به من قبل بوقف مسلسل عن حياة السندريلا، وتعرض منتجه لخسائر فادحة.

ويبقي السؤال الذي يطرح نفسه عن الموت الغامض والمفاجئ للسندريللا هل قتلت ام انتحرت ام ماتت بسبب السرقه ام ان نها لم تستطع التعايش بعد العزله وزياده وزنها ونقص الصحه والاموال معها بعد ان كانت سندريللا الشاشه التي يتهافت عليها المنت جين والمخرجين حذرت ​جنجاه عبد المنعم​، أخت الفنانة السندريلا​، اي احد من اي عمل فني عن سعاد حسني إلا من خلال الرجوع لأسرتها، والإلتزام بالمعلومات الواردة في كتابها “سعاد حسني.. أسرار الجريمة الخفية”، والذي يتضمن أسرار حياتها وحقيقة وفاتها.

وصرحت  جنجاه :”لم تتواصل معنا أي جهة أو شخص بهذا الشأن داخل أو خارج مصر، سأقاضي أي جهة أو شخص يقدم على ذلك، سواء داخل أو خارج مصر، وشخصيًا لا أصدق ما قالته ​نادية يسري​ وخاصة أنها ليست صديقة لسعاد حسني، بل كانت تعمل لديها بأجر”.

وأضافت :”ولا أستبعد أن يكون لها يد في قتلها، ودائما نتعرض لمثل هذه النوعيات من الأخبار عن السندريلا، سواء عن تقديم عمل فني، عنها أو إدعاء الزواج منها، لكني لا أعترف بمثل هذه الأخبار في ظل عدم وجود أوراق رسمية

التعليقات