اخبار العالم

ذكرى استقلال لبنان

نحتفل اليوم بمرور 75عاما علي ذكرى استقلال لبنان، كنت اتمنى ان

اعود بالوراء 50 عاما. ى ذلك الزمن التى اطلقت عليه اسماء باريس

الشرق الاوسط،وسويسرا الشرق، اننى ام اعاصر هذا الزمن ولكن

كنت دلئما استمع الى حكايات والدى وكنت ايضا اشاهد الصور فى ذلك

الزمن، تلك الصور والحكايات تجعلنى اتمنى لو اعود لهذا الزمن. لايجب

ان يلومنى احد على امنيتى هذه لان وطنى لبنان كان اكثر تقدما واكثر حضارة من الوقت الحالى.

ومن يلومني على ذلك وأنت كنت أكثر تقدمًا وأكثر حضارة من اليوم؟ لقد أعطاك الله الموقع الجغرافي الأفضل، ومناخ معتدل، وطبيعة خلّابة، ولكنه لعنك أيضًا بالشعب الذي أتى ليسمّيك بلده لبنان.
أنت قدمت لهذا الشعب الجبل والبحر والأنهر والشواطئ، والسهول لينعم بأفضل ما تقدمه الحياة، وهو أكل جبالك بكسارته وأطعم البحر نفاياته لتصبح الحياة فيه أقرب إلى الجحيم من النعيم.
أنت أعطيته الحياة، وهو بادلك بالطائفية، والفتنة، والحقد والكراهية.
أنت أعطيته التاريخ، والتراث، وهو لا يتردد في تدمير ما تبقى من هذا التراث.
أنت أعطيته ثقافة وتنوعًا، وهو بادلك فسادًا وطمعًا وجشعًا دمّر بناك التحتية وشلّ فيك الحياة.
أنا أطلب منك السماح يا وطني، ولو كان شعبك لا يستحقّه.
أنا أطلب منك المعذرة يا وطني، ولو كان ذلك لن يغيّر واقعك المرير.
أطلب منك الصمود يا وطني، كما كنت صامدًا لآلاف السنين لربما يستيقظ شعبك ويردّ لك الجميل عبر إصلاحات من شأنها المحافظة على ما تبقى منك وإعطاء الأمل لأجيالك القادمة.
كلّنا للوطن، فالوطن لنا كلّنا.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق