التخطي إلى المحتوى

وزير التعليم” يناقش تقرير حول التعاون المصري الاسباني فى التعليم استعرض الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرا قدمه الدكتور عماد حجازي، مدير وعاء العلوم والإنماء التكنولوجية، بخصوص ترتيب الوعاء اجتماع تعريفية لبرنامج التعاون المصري – الإسباني بالمركز القومي للبحوث؛ لتعريف الباحثين بالبرامج المزمع إطلاقها مع شهر شهر يناير الحالي في محيط برنامج التعاون العالمي بين جمهورية مصر العربية وإسبانيا.

ونوه التقرير حتّى حاوية العلوم والإنماء التكنولوجية نظم اجتماع تعريفية بخصوص برنامج التعاون المصري – الإسباني الذي يجيء في محيط التعاون المشترك بين جمهورية مصر العربية وإسبانيا ضمن برامج التعاون العالمي التي يقصد الحاوية بتفعيلها عن طريق عدد من النداءات التي يطلقها لمجموعة من المشاريع البحثية الموجهة للتفاعل والشراكة مع التصنيع، وبتمويل مشترك بين حاوية العلوم والإنماء التكنولوجية في جمهورية مصر العربية «STDF» ومركز تحديث التقنية والصناعة «CDTI» بإسبانيا؛ من أجل تحميس التعاون البحثي والعلمي بين الجامعات والمراكز والهيئات البحثية في جمهورية مصر العربية لتنشيط النفع من النواتج البحثية في ميدان الأبحاث الحالية للشراكة مع التصنيع وتعظيم العائد والعائد منها على الاستثمار القومي بواسطة التطبيقات العملية للمشروعات البحثية في ذلك الميدان.

وذكر «حجازي»، أن هذه المشاريع المتعلقة بشريك صناعي تمثل الركيزة الرئيسية التي تعتمد عليها فكرة الاستثمار المرتكز على المعرفة عن طريق التطبيق التكنولوجي والصناعي لمخرجات الأبحاث العلمية للباحثين بمصر، ومدى ارتباطها بحاجة الميدان الصناعي لمساندة البحث العلمي بهدف المزيد من التعديل والابتكار.

وألحق حجازي، أنه تم الاتفاق بين الجانبين (المصري – الإسباني) على أن يقوم المنحى المصري بتمويل ودعم الجهات البحثية الأكاديمية بمصر، بينما يقوم المنحى الإسباني بمساندة وتمويل الشريك المماثل في إسبانيا بحيث يكون من المنحى الصناعي الإسباني

ساهم في الاجتماع الدكتورة شيرين عبدالمعز منسق برامج التعاون العالمي بالصندوق ومدير برنامج «ESIP»، والدكتور ممدوح معوض نائب رئيس المركز الوطني للبحوث للشؤون البحثية، وعن المنحى الإسباني جوزيه مانويل مدير ترتيب تحديث التقنية والصناعة الإسباني، وكارولين هايزج منسقة برامج الترتيب الإسباني بمصر، ولفيف من الباحثين من غير مشابه الجامعات والهيئات والمراكز البحثية بمصر والجهات الصناعية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *