التخطي إلى المحتوى
أحمد بيكمهم: سعيد بعودتي لـ المارد الأحمر.. وأسعى لكسب ثقة موسيماني

أعرب أحمد رمضان بيكمهم لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالمارد الأحمر والمنتقل من وادي دجلة عن سعادته بالرجوع من جديد إلى نادي القرن، مضمونًا أن اللعب في صفوف المارد الأحمر مجددًا شرف هائل.
وأعلن النادي المارد الأحمر رسميًا عشية اليوم يوم الاثنين عن تعاقده مع أحمد رمضان بيكمهم مدافع وادي دجلة لفترة 5 مواسم طالع التفاصيل.
وقال أحمد بيكمهم في تصريحات للمكان المعترف به رسميا لـ المارد الأحمر: “المارد الأحمر منزلي وحبه يجري في دمي منذ بداية رحلتي مع الساحرة المستديرة في الثامنة من عمري، ونحوما رحلت عن القلعة الحمراء قبل موسمين كان حلمي الرجوع من جديد، والحمد لفأنه تحقق هذا الحلم”.
وأضاف بيكمهم: حاربت بهدف الرجوع من جديد إلى المارد الأحمر، الأمور لم تكن لينة كما يتنبأ القلة، فالرجوع كانت حلمًا وقاتلت عديدًا بهدف تقصيه، لأنة الرجوع إلى جدران المارد الأحمر لم تكن حلمي لاغير وإلا أنها كانت حلم أسرتي بالكامِل”.
وتابع قائلًا: “نحوما رحلت في البداية عن المارد الأحمر قبل موسمين كان هذا على سبيل الإعارة، حيث كنت أسعى بكل قوة لإثأصبح نفسي بهدف الرجوع إلى القلعة الحمراء، خاصة أن الرحيل كان بحثًا عن فرصة المشترِكة لاغير، وإلا أن الشأن اختلف تمامًا بعد أن قام وادي دجلة بشرائي، حيث تبشأن افأنهدف من مجرد المشترِكة في الماتشات إلى القتال داخل الملعب بهدف الرجوع إلى صفوف المارد الأحمر نادي القرن”.
وذكر: “كنت أسعى للرجوع وحجز مكان في صفوف المارد الأحمر وإثأصبح جدارتي بارتداء تي شيرته مجددًا، وأشاهد أنني نجحت في هذا الآن بعد مرسوم عودتي الذي اجتهدت عديدًا بهدف الوصول إليه”.
طالع | أمير وافته المنيةق لـ”بطولات”: رغبة موسيماني حسمت تعاقد المارد الأحمر مع بيكمهم
وتابع: “عملت على ذاتي عديدًا، وبذلت ممشقاتًا هائلًا طوال رحلتي مع فريقي حرس الأطراف الحدودية ووادي دجلة، بهدف الرجوع إلى المارد الأحمر، فمن يعشق الكيان يجد صعوبة بالغة في الذهاب بعيدا عن جدرانه”.
أضاف: “كان لدي عروض إقليمية عديدة، بالإضافة إلى رغبة وادي دجلة في استتجاوزاري وإلا أن المارد الأحمر فوق أي إحتياج”.
وانتقل أحمد رمضان بيكمهم للعصري عن تفاصيل مفاوضات رجوعه من جديد إلى القلعة الحمراء، مضمونًا أن الأمور بدأت قبل عشرة أشهر تقريبًا، وتحديدًا خلال مسفرية الانتقالات الشتوية الزمن الفائتة.
مشيرًا إلى أنه إستلم اتصالًا هاتفيًّا من الكابتن أمير وافته المنيةق، مدير التعاقدات بالنادي، الذي توقع معه عن الرجوع من جديد إلى القلعة الحمراء، ووقتها كانت لائحة المارد الأحمر بها مقعد واحد شاغر وتم التعاقد حينها مع العمرغالي أليو بادجي، وبعدها إستلم اتصالًا من الكابتن أمير أبلغه فيه باقتراب رجوعه مع آخر العام، وهو ما وقع فعليا.
وأضاف: “مع كل ماتش أتألق فيها بعيدًا عن المارد الأحمر كنت أشعر أن عودتي إلى القلعة الحمراء اقتربت، وإلا أن الشأن لم يتحسن ويبلغ إلى اليقين باقتراب تقصي الحلم إلا بعد التواصل افأنهاتفي الذي تلقيته من الكابتن أمير وافته المنيةق، والذي أبلغني فيه برغبة المارد الأحمر في استعادتي من جديد”.
وأزاد: “كان بداخلي شعور لا يمكن وصفه أو العصري عنه، نحوما تلقيت اتصال أمير وافته المنيةق، فمن العسير أن تعبر عما بداخلك نحوما تجد النادي الذي تحلم بالرجوع إلى صفوفه يتنبأ عن رغبته في انضمامك مجددًا، خاصة أنه أمر قاتلت واجتهدت عديدًا جدًّا بهدف الوصول إليه”.
وقال لاعب المارد الأحمر الجديد: “أرتبط بصلات قوية مع مجموعة من نجوم المارد الأحمر، وأبرزهم محمد الشناوي قائد الفريق، وسعد سمير وأيمن أشرف وناصر ماهر وطاهر محمد طاهر ومحمد محمود، وغيرهم”.
أضاف: “تلقيت نصيحة من محمد الشناوي كابتن المارد الأحمر قبل مسفرية، حيث طالبني وقتها بالاجتهاد وأن أكون على قدر الصاحب مسئوليةية فور الرجوع إلى صفوف الفريق، وأن أسعى بشدة لحجز مكان في تشكيلة الفريق، وأن يتبشأن دوري من مجرد الباحث عن المشترِكة إلى عنصر أساسي ومحوري في تشكيلة المارد الأحمر، بهدف المساهمة مع زملائي في تقصي المكسبات والبطولات”.
وأضاف: “علاقتي طيبة بشكل هائل بمحمد محمود وأتمنى فأنه الشفاء العاجل، خاصة أنه لاعب متميز جدًا وإضافة قوية للأهلي، وما تعرض فأنه المسفرية الزمن الفائتة من إصاأصبح أمر عسير بشكل هائل، وغريب على أي لاعب كرة قدم، وإلا أن في الخاتمة أثق بشدة في إصراره وعزيمته على الرجوع بشدة لتدعيم المارد الأحمر، خاصة أنه لديه موهبة عظيمة سوف تكون خير عون للفريق فور رجوعه وإشعار علنيه جاهزيته”.
وانتقل بيكمهم للعصري عن المأسبقة داخل المارد الأحمر، مضمونًا أن المأسبقة على العموم في أي مكان تبقى أمرًا عسيرًا، وإلا أن في المارد الأحمر يبقى الشأن في غاية الصعوبة، خاصة أنك تنافس أفضل اللاعبين في مصر، وكل ترتيب يضم الأجود في الكرة المصرية، ومن ثم يبذل الجميع ممشقاتًا مضاعفًا بهدف نيل ثقة الجهاز الفني للفريق.
ذكر لاعب المارد الأحمر الجديد أنه يجيد اللعب في مبالغة عن ترتيب سواء المدافع الصريح أو الظهير اليمين أو في منتصف الملعب المدافع، وأنه تحت أمر الجهاز الفني يقاد من قبل منزلسو موسيماني، ويسعى أن بشدة لنيل ثقته، وأنه جاهز للعب في أي مكان حتى ولو كان جديدًا عليه، مشددًا على أنه يتمنى لاغير الاستحواذ على ثقة الجهاز الفني والدخول في تشكيلة الفريق، لمسابعـَض زملائه في تقصي المكسبات لإسعاد حشود المارد الأحمر في كل مكان.
أضاف أنه لم يستقر على رقم التي شيرت الذي يرتديه، وإلا أنه يميل إلى العدد “17” الذي يرتديه الآن أحد نجوم الفريق وهو الكابتن عمرو السولية.
وتطرق أحمد رمضان بيكمهم للعصري عن علاقته مع عائلته، مضمونًا أنه يمشي بدعوات أبويه ومساندة زوجته، مضمونًا أن عائلته بالكامِل “أهلاوية جدا”، و كان قدت تمساندةه منذ رحيفأنه عن المارد الأحمر قبل موسمين بهدف الرجوع مجددًا لصفوف الفريق، مضيفًا أنه يمشي بدعوقام أصبحهام ويستشيرهم في مختلف الأشياء.
وأضاف أنه نحو بداية المفاوضات قبل 10 أشهر لم يبلغهم بالشأن وانتظر قليلًا بهدف مفاجأتهم بالنبأ السعيد برجوعه من جديد إلى نادي القرن، وإلا أن التقارير الصحفية أعلنت المفاوضات، والشأن أصبح معلومًا على مستوى وسائل الإعلام، ووقتها أبلغهم باقتراب رجوعه إلى المارد الأحمر.
واختوقع: “مهما سعىت وصف شعور أسرتي وفرحتهم باقتراب ارتداء التي شيرت الأحمر من جديد لن أتمكن من هذا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *