التخطي إلى المحتوى
أحمد فتحي يأعلن كواليس أزمة شارة قيادة منتخب مصر.. ويصرح: لو كنت أبو تريكة لما وقع هذا معي

أعلن أحمد فتحي لاعب فريق بيراميدز عن تفاصيل أزمة تخلىه عن شارة قيادة منتخب مصر لصالح محمد صلاح الاحترافي في صفوف ليفربول الإنجليزي.
وقال أحمد فتحي: “حسام البدري فأنه وجهة نظر في عدم اختياري للمنتخب وأتمني فأنه الماتق في مباراتي توجو المقبلتين”.
واستكمل “ليس بيني وبين حسام البدري أي خلاف، وكان قد هناك جلسة كانت بين 3 أو 4 أفراد بشأن قضية شارة القيادة ثم تم تسريبها في الإعلام”.
وتابع: “أنا لن أدخل في النوايا وإلا أن عرض عليّ التخلي عن شارة قيادة المنتخب ورفضت، ولن أأعلن من الذي طلب هذا، وإلا أن هناك أحمد حجازي لم يرضي ومحمد النني أيضًا ولا أمعرفات موقف عبد الفأنه السعيد من هذا الشأن”.
طالع | أحمد فتحي يروي تفاصيل انضمامه لـ بيراميدز ومفاوضات المارد الأحمر ويؤكد: لم يطلب مني أحد البقاء
واستطرد: “سألت المسؤول الذي توقع معي في أمر الشارة لو كان محمد أبو تريكة مكاني هل تطلبون منه هذا؟، شخص عليّ بالتأكيد لا، وتوقعت أنني لن انضم للمنتخب وأبلغت محمد مجدي أفشة لاعب المارد الأحمر بهذا الشعور”.
واختوقع: “أنا لعبت في المنتخب لمراحل طويلة وقلت للمسؤولين إذا كنتم تعتقدون أنه لا يجوز وجودي في المنتخب دون شارة القيادة فلا تضموني”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *