التخطي إلى المحتوى
أحمد كشري يأعلن كواليس رحيفأنه عن أسوان ويؤكد: هناك مدربون يتخفون خلف إمكانات هائلة!

توقع أحمد كشري المدرب الرياضي الأسبق للفريق الأول لكرة القدم بنادي أسوان عن كواليس رحيفأنه عن النادي الاتجاه جنوب.
وأعلن نادي أسوان في إشعار علني حكومي منذ وقت قصير توجيه الإمتنان لـ أحمد إمتناني على المسفرية التي قضاها مع الفريق. طالع التصريح
وقال كشري خلال تصريحات لبرنامج “وان تو” عبر أثير “أون تايم سبورت”: “مصر كفأنها رأت تأدية أسوان والجميع أشاد بالفريق، وللمرة الأولى في تاريخهم يمكسبون على الفريق الأبيض والإنتيجة وثمرة الحربي، وحصدنا نقاطا عديدة وتفوقنا على أندية حشودية ومؤسسات”.
وتابع: “إدارة أسوان تواصلت معي في وقت أسبق وسألوني هل سأستتجاوز أم لا بعد أن صرحت في وسائل الإعلام من قبل بأن لدي عروض، قلت فأنهم أنا أحترم تعاقدي وسنعقد جلسة عقب ماتش الإسماعيلي ونحسم الشأن”.
وأضاف: “بعد ماتش الإسماعيلي طلبت من رئيس النادي أن يمهلني متكرر كل يومن للرد عليه، وبعدها قلت فأنه إنني لا أمانع الاستتجاوزار مع الفريق”.
وواصل: “إدارة أسوان كانت قد وعدتني بمبالغة قبض شهريي، وأنا لم أطلب شيئا، فوجئت البارحة برئيس النادي يتصل بي ويطلب مني تصور للمسفرية المقبلة والماجتمع الجوهري وغيرها من الأمور، وانا قلت افعل ما تراه أنا ليست لي أي طلأصبح، نرغب في لاغير المتأخرات”.
واستكمل: “بعد هذا جاء مرسوم توجيه الإمتنان لي، المسفرية الزمن الفائتة نحوما قلت إن لدي عروض فهي مجرد أحاديث وهذا أمر طبيدرك يوقع مع اللاعبين والمدربين، وإلا أن لم أسفل لنادي أسوان أنني سأرحل”.
واستدرك: “الصعوبة تكمن لأي مدرب نحوما يتولى فريق بإمكانيات عسيرة، بعض المدربين يتخفون خلف الأنةدية افأنهائلة ذو الإمكانيات افأنهائلة”.
وأتم: “حققت مكسبا مع أسوان وسعيد بهذه التجربة بشكل هائل جدا وسيَبقى اسمي متعلقا بأسوان مدى الحياة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *