التخطي إلى المحتوى
الرجاء: لدينا الآن 5 إصاأصبح كورونا لاغير.. وماتش خكامِلي دوري الأبطال “الأخيرة” لـ بدر بانون

أعلن سعيد وهبي المتوقع المعترف به رسميا باسم نادي الرجاء المفي غرب عن آخر تحضيرت الفريق لمجابهة القلعة البيضاء في إياب نصف خكامِلي دوري أبطال إفريقيا.
القلعة البيضاء يقوم باستضافة الرجاء، يوم الأربعاء، في إياب نصف خكامِلي المأسبقة القارية، على ملعب استاد القاهرة.
وقال سعيد وهبي في تصريحات تلربحية عبر قناة “أون تايم سبورتس”: “هناك 5 حالات مضمونة لاغير جريحة بكورونا، والرجاء سيستعيد اللاعبين غدًا ويوم بعد غد، وقررنا السفر إلى القاهرة يوم الإثنين المقبل”.
واستكمل: “الترهاب من الوضعة البدنية مشروع ومقبول، وإلا أن المدرب الرياضي قادر على إعادتهم لمستواهم الفني والبدني، ومجابهة القلعة البيضاء سوف تكون قوية، فالرجاء لديه الحماس والرغبة وجميع الأشياء وارد وليس بعيدًا، ويفكرون في المكسب على القلعة البيضاء في القاهرة كما فعفأنها الأبيض في الدار البيضاء”.
اقرأ | موعد وصول الرجاء إلى القاهرة لمجابهة القلعة البيضاء
وتابع: “اللاعبون سوف يكونون جاهزين لمجابهة فريق عظيم مثل القلعة البيضاء، والإرجاء أفاد الرجاء في شفاء وتجهيز الفريق، ونجري مسحة كورونا متكرر كل يومًا للاطمئنان على اللاعبين، ولا تبدو أي أعراض للفيروس على اللاعبين مثل رونالدو وزلاتان”.
وأردف: “الرجاء لم يستحق الضياع في المغرب وأدى بشكل قوي وكان قدت هناك أخطاء تحكيمية كارثية، والفريق مليء بالحماس ليانتصار على القلعة البيضاء، وأتمنى اللقي حتفهق والارتفاع من قلب القاهرة”.
وذكر: “جميع عناصر الرجاء خلف الفريق وكل المساندة فأنهم ووفرنا فأنهم طائرة خاصة وقمنا بحجز أفضل فنادق القاهرة وكلنا خلف الفريق”.
وعن توظيف بكاري جاساما لإدارة الماتش، أجاب: “لا أفضل التعليق على نبأ غير مضمون، نتمنى من يدير اللقاء أن يكون قادرًا على إدارة ماتش بين هرمين من أهرامات الكرة العربية”.
طالع | تقارير: جاساما حكمًا لماتش القلعة البيضاء والرجاء.. ورضوان جيد لخكامِلي دوري الأبطال
وبسؤافأنه هل سوف تكون ماتش الرجاء والقلعة البيضاء الأخيرة لبدر بانون؟، ذكر: “هناك احتمال أن تكون الماتش الأخيرة لـ بانون هي الماتش الخكامِلية لدوري الأبطال”.
يذكر، أن هناك أنباء قوية تفيد برحيل بدر بانون عن صفوف الرجاء المفي غرب والانتقال لصفوف الفريق الأحمر المصري بدايٍة من الموسم الجديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *