اخبار الرياضة

جمال حمزة: أشرف بن في شرق مثل إنييستا.. ورمضان صبحي ليس طفلًا

توقع جمال حمزة لاعب القلعة البيضاء الأسبق، عن تقنية الفيديو في الدوري المصري، ورحيل رمضان صبحي لصفوف بيراميدز، كما تغنى بأصبحريس كارتيرون وأشرف بن في شرق مشبهًا الأخير باللاعب الإسباني أندريس إنييستا.
وقال حمزة في تصريحات تلانتصرية لفضائية “أون تايم سبورتس”: “تقنية الطريد حققت العدالة في ماتشات عديدة وفشلت في أخرى، هل يصح وقف الماتش في بعض الوضعات ربع ساعة ثم لا يحتسب الحكم شيئًا! وهدف مثل الذي أوقعه وادي دجلة في المارد الأحمر وحرض جدلًا هائلًا وأخذ وقت طويل، لو كنت ألعب في زمن الطريد كنا سنعطل الماتش كل مسفرية لنشاهد اللعبة”.
 أحمد مرتضى: نتدابير لإقامة ماتش بين المارد الأحمر والقلعة البيضاء لمساندة مؤمن زكريا
وأضاف: “نحوما كنا نلعب، الحكم كان يخاف من لاعبي المارد الأحمر والقلعة البيضاء، ولا يجرؤ على تعنيف لاعب من القطبين، ويكون في حالة إرتباك إذا أشهر إنذار لأي منهم، سمير عثمان كان أكثر حكم يركز معي، وإلا أني كنت أنجح، كان يقول لي قبل أي ماتش لا أريدك أن تسقط عديدًا في الملعب هناك حشود، وإلا أني كنت أسقط في مساحة الجزاء و قد كان يحتسب لي مضطرًا لأنةها تكون صحيحة”.
وتطرق حمزة للعصري عن رمضان صبحي، متابعًا: “هذا الملف تم تضخيمه مبالغة عن اللزوم لأنةه ابن المارد الأحمر، وإلا أن نادي بيراميدز حصل على خدمات اللاعب آتًٍا من هدرسفيلد تاون الإنجليزي وليس المارد الأحمر، وأعتقد انه سيستتجاوز مع بيراميدز على الأسفل موسمين، وبعد هذا وارد أن يحترف، وإلا أن إذا لم يطلع ماجتمع ضِعف المِقدار الذي اشتراه به بيراميدز، فسوف يكون الأخير يعبث بالتأكيد”.
وواصل: “ما قيل عن مسابعـَض شريف اكرامي وأبوه لرمضان صبحي بهدف الرحيل عن المارد الأحمر أمر غريب، رمضان ليس طفلا ضئيلا، بل رجل هائل وناضج ولا يوجهه أحد، وكنت أتمنى انضمامه للزمالك”.
واستكمل: “أصبحريس كارتيرون مدرب مميز جدًا وأنا معجب به ويتعامل بواقعية ويعرف قدرات فريقه وهذا سر انتصاره، هو يشبه فينجادا المدرب الرياضي الأسبق للفارس الأبيض، كان يجيد التعامل نفسيًا مع اللاعبين”.
واختوقع: “أشرف بن في شرق وفرجاني ساسي يمثلان 60% من قوة القلعة البيضاء، وأشرف بن في شرق تشعر وكأن الكرة في قدمه لينة، وتأديةه يشبه تأدية إنييستا وهو يلعب مع برشلونة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى