التخطي إلى المحتوى
حسام الزناتي يأعلن عن تصوره للموسم الجديد وكواليس استقالته من اتحاد الكرة

أعلن حسام الزناتي مدير لجنة المأسبقات الأسبق، عن تصوره الذي وضعه للموسم الجديد، وتفاصيل طليعة الدوري وخاتمة مأسبقة الكأس، بعد تقديم استقالته.
أعلن حسام الزناتي مدير إدارة المأسبقات بالاتحاد المصري لكرة القدم استقالته من ترتيب وظيفيه مع خكامِل مأسبقة الدوري الفاخر موسم 19-2020، كما قدم مع خطاب استقالته تصوره الكامِل للموسم الجديد 20-2021. طالع التفاصيل من هنا
وقال الزناتي خلال تصريحات عبر قناة “أون تايم سبورت”: “التصور الذي وضعته للموسم الجديد كان كالأتي، أنه بعد إرجاء إفريقيا متبقي ماتشات كأس مصر، كتبت في تصوري ماتشات دور الثمانية للكأس يتم إقامة قبل خكامِلي إفريقيا، والخكامِلي يكون يوم 5 ديسمبر”.
وتابع: “الدوري الجديد كان سيبدأ يوم 9 ديسمبر هذا بحسبا لتصوري، قلت إن الدوري ينتهي بعد أولمبياد طوكيو وإلا أن بلا لاعبي المنتخب الاوليمبي، والأنةدية لم تبد أي اعتراض”.
طالع | حسام الزناتي بعد الاستقالة: لم أحيد يومًا عن الحق والإنصاف
وعن مرسوم رحيفأنه، ذكر: “اتخذت المرسوم منذ مسفرية وهو مرسوم خكامِلي، قدمت الاستقالة منذ 10 أيام، كان طموحي وإجتيازطي أن أستتجاوز لفترة عامين والأقصى ثلاث سنوات، وإلا أن مع الظروف التي وقعت ويعرفها الجميع قررت الرحيل”.
وواصل: “أترك الفرصة لغيري وترتيب وظيفيي ليس حكرًا على أحد، كان في تفكيري أن أصل لشكل معين في المأسبقة وهذا كان سوف يتم تنفيذه في العمرة الثانية”.
وأردف: “الموسم الجديد عسير ولن يكون منتظمًا، كنت أسعى أن يكون للدوري المصري هوية مثل الإنجليزي”.
وأزاد: “لا أميوم عرفة لماذا تعترض الأنةدية على اللعب كل 3 أيام، يبدو أن لدينا إشكالية في عملية الاستشفاء بالطرق العصرية، نجد في إنجلترا يلعبون دوري الأبطال الثلاثاء ويلعبون ماتشات الدوري السبت الذي قبفأنه ويوم السبت الذي ينتسبه ولا يشكو أحد”.
وأتم: “الاتحاد الإفريقي ومتغييراته في بعض الأحيان يكون فأنه يد فيها من خلال تغيير المواعيد، وفي بعض الأحيان أخرى تكون الأمور خارجة عن إرادته بداع أنه يضع أجندة لماتشات في دول مختلفة بظروف معينة، وكل بلد وفأنه ظروفه”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *