اخبار الرياضة

خاص – اتحاد الكرة يواصل التصعيد ماجتمع مرتضى منصور ويشكوه لـ4 جهات بينها فيفا

أعلن مصدر بالاتحاد المصري لكرة القدم عن اتخاذ العديد من التصرفات التصعيدية ماجتمع مرتضى منصور رئيس الفريق الأبيض وشكواه للعديد من الجهات الرقابية بداع إنقضاضه خلال الأيام القليلة الزمن الفائتة على أعضاء اللجنة الخماسية.
وقال مصدر بالجبلاية لـ”بطولات”: “قررت اللجنة الخماسية التصعيد المعترف به رسميا والشامل ماجتمع مرتضى منصور رئيس نادي الفريق الأبيض وشكواه لمبالغة عن جهة بعد أن تجدد إنقضاضه على أعضاء اللجنة خلال الأيام الزمن الفائتة وتوجيه اتمهمات حادة للأعضاء عبر قناة نادي الفريق الأبيض”.
وأضاف: “اللجنة قررت التصعيد وقدمت تظلم رسمية ماجتمع رئيس الفريق الأبيض إلى اللجنة الأولمبية المصرية طالبت فيها بضرورة وقفه لتوجيهه إهانات لصاحب مسئوليةي اللجنة، بمنحى تظلم أخرى للمجلس الأعلى لترتيب الإعلام طالبت فيها بضرورة منعه من الظهور في وسائل الإعلام بداع إنقضاضه الدائم على أعضاء اللجنة”.
وتابع: “عمرو الجنايني رئيس اللجنة ومحمد فضل عضو اللجنة قدما مذكرتين جديدتين للجنة الانضباط أصبححاد الكرة ماجتمع مرتضى منصور للمطالبة بوقفه مع المطالبة بتوقيع أقصى جزاء عليه خاصة وأنه سبق وتم توقيع ٣ جزاءات عليه خلال عام واحد لاغير ومن الضروري وقف هذه التجاوزات”.
وواصل مصدر اتحاد الكرة: “اللجنة سبق وقدمت شكاوى ماجتمع مرتضى منصور لصاحب مسئوليةي الفيفا في التقارير الدورية الشهرية التي تقوم بتقديمها اللجنة الخماسية عن عمفأنها بداع الاتمهمات المتواصلة والتعرض للأعضاء كما سبق وانسحب من ماتش في الدوري أمام النادي المارد الأحمر وهو ما يتوعد مسار كرة القدم في مصر”.
واستأنف: “اللجنة طالبت بضرورة وضع رئيس الفريق الأبيض في المسار الطبيدرك وتوقيع أقصى جزاءات عليه خصوصا بعد التجاوز في حق القيادات السياسية وكونه عضوا بالمنظومة الرياضية يقدم مثالا غير جيد في المجتمع المدني وصورة سيئة لكرة القدم المصرية، حيث سبق وهاجم رئيس الاتحاد الدولي ثم الإفريقي وسكرتيرة الاتحاد الدولي”.
وذكر المصدر مختوقعًا: “كل هذه التجاوزات حاضرة في التقارير التي بعثت لصاحب مسئوليةي فيفا، وحان الوقت للوقوف تجاه هذه التجاوزات، وتطبيق إرشادات السيد رئيس الحشْدية الذي يؤكد على أن مطلع سبيل الفعم هو المجاملات والإنصاف يلزم أن يسود بين الجميع وهو ما تطلبه اللجنة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى