اخبار الرياضة

طارق يحيى: أعتذر لحشْد القلعة البيضاء.. والمكسب على طنطا نتيجة تعب كارتيرون

توقع طارق يحيى المدرب الرياضي المؤقت لفريق الكرة الأول بنادي القلعة البيضاء، عن ماتش الهاربس الأبيض أمام طنطا التي تمت إقامة عشية اليوم على ملعب استاد القاهرة الدولي.
الماتش التي تمت إقامة على ملعب استاد القاهرة الدولي في اطار مأسبقات الجولة 29 من عمر الدوري المصري الرائع، واختوقعت بمكسب القلعة البيضاء بثلاثة أهداف ماجتمع هدف.
 بالفيديو | القلعة البيضاء يعمق جراح طنطا بثلاثة أهداف في الدوري
وقال يحيى في تصريحات بالمؤتتجاوز الصحفي عقب اللقاء: “أحب أن أعتذر لحشْد القلعة البيضاء ومجلس إدارته عن ماتش أسوان، هزيمة كانت خارجة عن إرادتنا، وجدت 11 لاعبًا جريحًا، ودخلت الماتش على مسؤوليتي الشخصية بحازم إمام وكاسونجو وهما جريحان”.
وأضاف: “بعض الناس وجهوا لي اللوم لأنةني لم أشركهما، وإلا أن كان عسيرًا أن أبدأ بهما لأنةها لم يكونا قدا تأهلا بالشكل الكافي”.
وتابع: “التأدية لم يكن سيئًا اليوم، اللاعبون متعبون وهناك ضغط ماتشات، وهذا أبلغته لإدارة النادي أن يكون هناك سكون من أسبوع لعشرة أيام قبل ماتش نصف الخكامِلي يتخلل هذه المسفرية ماتش ودية واحدة”.
وواصل: “أشرف بن في شرق وأحمد زيزو لعبا ماتش جيدة بـ50 أو 60% من مأتعابهما ونطمئن على عبد الفأنه جمعة، واتفقت مع بن في شرق على مشترِكته لفترة نصف ساعة”.
وأردف: “أنا دوري الآن المحافظة على الترتيب الثاني وتجهيز اللاعبين العائدين من الإصابة والمقيدون إفريقيا حتى يكونوا على مستوى بدني وفني جيد ومؤهلين للعب في إفريقيا”.
وواصل: “دائمًا أؤكد أن الغايات تأتي من كرات عرضية أو تسديدات واستكمال، اجتهد مع اللاعبين على هذا، تغيير الملعب والتصويب على المرمى والاستكمال، وأسعى تسخير أصحاب الرأسيات المتقنة”.
واستكمل: “لاعبو القلعة البيضاء كبار واحترافيين ودوليين، التعب الفني ضروري والشق النفسي مهم أيضًا، واليوم كان نتيجة عمل جزء ضئيل مني والباقي لـ أصبحريس كارتيرون”.
واستطرد: “لا أميوم عرفة ماذا سيفعل المدرب الجديد مع اللاعبين إلا أن لاعبي القلعة البيضاء كبار ويجيدون التعامل والاستجابة بشكل عظيم، ويلزم أن نعذرهم لأنة الوقت مضغوط جدا”.
واستكمل: “ماتش اليوم كان من المفترض أن تكون نتيجتها 5 أو 6 أهداف، إلا أن الشأن يرجع للنبأات، أحمد عيد وكريم بامبو أتيحت فأنهم فرص وأضاعوها، وإلا أن هذه نقطة ايجابية لأنةنا نصل للمرمى، وإلا أن الشأن يرجع للماتق اللاعبين أو عدم التركيز”.
وأتم طارق يحيى متوقعًا عن استكمال ماتشات الرجاء المفي غرب: “أنا متابع للرجاء من مسفرية وليس لأنةني مدربًا الان، أنا من القلائل الذين يفضلون مصلحة النادي عن المصلحة الشخصية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى