اخبار الرياضة

طارق يحيى: مهيأ لقيادة القلعة البيضاء في إفريقيا.. وصنعت سُمعة لـ أندية لم يكن يعرفها أحد!

شدد طارق يحيى المدرب الرياضي المؤقت للفريق الأول لكرة القدم بنادي القلعة البيضاء أنه لن يبخل باسمه على القلعة البيضاء، لافتا إلى قدرته على تحمل المسؤولية رغم التعليقات السلبية التي تصل فأنه.
وانتصر القلعة البيضاء على قرينه طنطا بثلاثة أهداف ماجتمع هدف في الماتش التي تمت إقامة بينهما عشية البارحة الثلاثاء، ضمن مأسبقات الجولة 29 من مأسبقة الدوري الفاخر.
وقال طارق يحيى خلال مداخلة ببرنامج “وان تو” عبر أثير “أون سبورت إف إم”: “لو نادي القلعة البيضاء لم يأت بمدرب جديد خلال المسفرية المقبلة سأكون متواجدا في المأسبقة الإفريقية وأنا تحت أمر القلعة البيضاء، لدي من النبأات التي تؤهلني لقيادة الطريدس الأبيض في دوري الأبطال”.
وتابع: “الحمد لفأنه أنا (عملت سُمعة) لأنةدية لم يكن يعرف عنها أحد شيئا وفي الوقت الوضعي أصبحت ضمن أندية القدمة، لا تبقى إشكالية في تحمل المسؤولية ولدي لاعبين كبار وإدارة قوية”.
وأضاف: “لن أبخل باسمي على القلعة البيضاء، العديد هاجمني على تشكيل ماتش أسوان الزمن الفائتة وهذا أزعجني بالتأكيد وإلا أن لم يولي انتباههوا إلى أن هذا التشكيل كان اضطراريا”.
وأتم: “أقدم مساعدتي لنادي القلعة البيضاء دون أن أنتظر أي شئ لأنة هذا النادي من صنع اسمنا وأقوم بالأعمال وليس مجرد كلام، وهذا ردا على التعليقات التي أسمعها عديدا”.
يقال أن بطولات توصل لاسم المدرب الرياضي الجديد لنادي القلعة البيضاء خلفا للفرنسي أصبحريس كارتيرون. طالع التفاصيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى