اخبار الرياضة

طارق يحيى يأعلن عوامل ظاهرة تغيير المدربين في الدوري.. ويقترح إجاأصبحا لإنهائها

علق طارق يحيى مدرب الفريق الأبيض الأسبق، على ظاهرة تغيير المدربين بكثرة في الدوري المصري الفاخر.
وشهدت مأسبقة الدوري المصري الموسم الوضعي تغيير 47 مدربا في 25 جولة على مختلف الأنةدية، وأخرهم رحيل أحمد سامي عن طنطا، وانضمامه لنادي سموحة خلفًا لحمادة صدقي.
طالع أيضًا.. فرج عامر: اخترنا أحمد سامي لتمرين سموحة.. ورابطة حمادة صدقي بالنادي لم تنته
وقال يحيى في تصريحات إذاعية عبر أثير راديو مصر: “النتائج هيمنة على الأنةدية، بالإضافة إلى عدم وضوح الرؤية مابين المدرب وناديه، ومع أول أزمة يتم الاستغناء عن المدرب”.
وذكر: “الضغوط الحشودية تكون داعا أساسيا أيضًا في رحيل المدربين وهذا يوقع بالتحديد في الأنةدية الحشودية، ومن الممكن أن يتواجد عدم دراية كافية من صاحب مسئوليةي الأنةدية”.
وأضاف: “وهناك داع أخر وهو وكلاء اللاعبين، فنحوما يكون الوكيل علي معرفات برحيل المدرب يبدأ في ترشيح أخرين”.
وتابع: “للأسف الظاهرة سوف تستتجاوز في حالة عدم إنتاج لوائح”.
وأردف: “أؤيد اللوائح، إلا أن لا مفر من حفظ حقوق المدرب بعد رحيفأنه، فعلي سبيل المثال لعبت 7 ماتشات لاغير في طلائع القوات مسلحة، يلزم أن أحصل على حقوقي كاملة، والاستحواذ على الشرط الجزائي، وأيضًا لو طبق قانون يحق لكل ناد التعاقد مع مدربين اثنين في العمرة لاغير هذا سيحد من الظاهرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى