التخطي إلى المحتوى
كفرا يروي تفاصيل مشادته مع محمد فضل ويصرح: لا أحب المشكلات

توقع محمود كفرا لاعب فريق الكرة بالمارد الأحمر عن مشادته مع محمد فضل خلال مراسم تسليم الأحمر درع الدوري، معلقًا على تتويجه باللقب.
وسجل محمود كفرا هدف المارد الأحمر الثالث في ماتش اليوم أمام طلائع القوات مسلحة في الماتش التي جمعت بينهما في خكامِل الموسم. شاهد افأنهدف
وقال كفرا في تصريحات تلكسبية عبر قناة “أون تايم سبورتس 2”: “أركز في التمرينات ولا أركز مع أحد ولدي هدف هو حصد البطولات مع المارد الأحمر (منزلي)”.
وأزاد: “زملائي يعاونونني عديدًا، أنا لم ألعب دقائق عديدة مع الفريق ونحوما أحصل على فرص مشترِكة أضخم سأترك الحكم للحشود”.
وذكر: “أتعجل في إحداث الغايات لأنةني لا أشارك عديدًا، ويكون في ذهني إسعاد الحشود لأنةهم يمساندةوني عديدًا، وكل اللاعبين لديهم دوافع هائلة لحصد مونديال دوري الأبطال، لأنة العديد منا لم يتوج بها من قبل، وإن شاء الفأنه نكون على قدر المسؤولية”.
وتابع: “موسيماني (مدرب المارد الأحمر) يشعرنا وكأننا أتشييده ويساندنا جميعًا الاحتياطي قبل الأساسي ويعرفنا لعب الكرة الحلوة والتكتيك، وأن نكون على راحتنا ونبدع في الملعب وإخرج أفضل ما لديهه اللاعب، وهذه أمور جيدة تتوفر في مدرب بشخصية جيدة”.
وعن رحيل أحمد فتحي؟، ذكر: “هو من أكثر قربا الناس لي وسأفتقده عديدًا وأتمنى فأنه اللقي حتفهق في أي مكان سيذهب إليه، وسيبقى قدوة لنا وتاريخ”.
وفيما يتعلق أحمد حجازي لاعب فريق اتحاد جدة السعودي، قال: “حجازي لعب ماتش دولية أمام أهلي جدة، وأنا بعثت فأنه برقية قبل الماتش وقلت فأنه هذه الماتش ديربي مهم للاتحاد وتمنيت فأنه اللقي حتفهق”.
وفيما يتعلق المشادة مع محمد فضل، ذكر: “أنا لا أحب المشكلات، وأرغب في الفرح بالدوري وقدمت السلام على مؤمن والكابتن الخطيب (رئيس المارد الأحمر)، وفضل هو من أزاح يدي أولًا وأنا قلت فأنه لا تلمسني وإلا أن هو من بدأ”.
طالع | كفرا يعلق على اشتباكه مع محمد فضل أثناء حفل تتويج المارد الأحمر بالدوري
واستطرد: “لا يبقى داع للمشادة، وشاهدت الفيديو مبالغة عن مرة ولم أإستيعاب لماذا فعل هذا معي؟، كنت أستقبل مؤمن وأصافحه ولم أتوقع معه في شيء”.
واختوقع: “الموضوع أقفل ولا يبقى شيء بيني وبينه، ولم أخطئ في حقه، ولا أفعل هذا مع من هم أضخم مني في العمر”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *