التخطي إلى المحتوى
مرتضى منصور مناشدًا السيسي: هدم القلعة البيضاء ليس في مصلحة المارد الأحمر

ناشد مرتضى منصور رئيس نادي القلعة البيضاء، الالخميس، الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتدخل لإكمال المؤامرة التي يتم بها استهداف وتدمير القلعة البيضاء، حسب قوفأنه.
و كان قد ترتيب التسوية والتحكيم قد نشر مرسومًا بالالبارحة ببطلان لائحة القلعة البيضاء وما ترتب عليها من تصرفات.
وقال مرتضى منصور خلال مقطع فيديو عبر قناته بموقع “يوتيوب”: “برقية بكل وجع وحسرة وحزن لفخامة الرئيس، إن القلعة البيضاء يعد نادي الوطنية والكرامة منذ عام 1911 أي أنه مثل المارد الأحمر تمامًا، وهذان الناديان يكملان بعضهما القلة وهما هرمان في مصر”.
وأضاف:”فخامة الرئيس هناك نادي يُهدم الآن وليس لصالح المارد الأحمر، بل لصالح قوى خارجية وداخلية ليس فأنها رابطة بالعاصمة السعوديةة”.
وتابع: “توثيق جهاز المحاسأصبح أقر أن ممدوح عباس أهدر ما يقارب المليار جنيه، ياسيادة الرئيس أنا استلمت النادي ولا يبقى في خزينته إلا 600 جنيه، ومديون بحوالي نصف مليار جنيه، وقام بتسديدت كل هذه المديونات”.
وأردف: “انا أكلم سيادتك من منزلي في بشالوش لأنة ما يوقع أصبح زائدًا عن الحد، أنا الرجل الذي استلم النادي في هذه الوضعية وجعفأنه دوليًا من جهة التأسيسات والأمان للأعضاء بعد أن كان ممتلئا بالمعاكسات والتحرشات، وأنشأت نادي مجرى مائيي دولي، وحوالي 20 منشأة داخل النادي تخدم الرياضة المصرية، وأسست قناة القلعة البيضاء”.
وواصل: “أنا لا أخاف إلا ممن خلقني يا سيادة الرئيس، هشام حطب (رئيس اللجنة الأولمبية المصرية) بعث خطابًا لـ حسن مصطفى (رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد) توعد فيه أن يحاسبوا مرتضى منصور أو سيلغي ترتيب مصر لكأس العالم لكرة اليد.. هل مصر تُتوعد؟”.
وتابع: “أبو سنيدة كان يرغب في عمل فتنة بين المسلمين والمسيحين في مصر فاتجه إلى الرياضة ثم فتنة بين مصر والسعودية عن سبيل تركي آل الشيخ إلا أن كل هذا فشل، ثم نسبوا لي فيديو سربه محمود الخطيب (رئيس المارد الأحمر) أسب فيه وفي البلد، وطلبت رفع الحصانة عني وأثبت أن الفيديو من صنع الخطيب ومحمود عبد المنعم كفرا (لاعب المارد الأحمر)”.
واستأنف: “بعد كل هذا فوجئت بمرسوم وقفي 4 سنوات، يا معالي الرئيس هناك محاكم إدارية عليا تقول إنه لا يجوز للجنة الأولمبية معاقبة مرتضى، وقدمنا هذه المراسيم، ورئيس مجلس أعضاء مجلس النواب أقر أنه لا يجوز معاقبتي، وهشام حطب ألقى بكل هذا في القمامة وتم إمرسوم وقفي أربعة سنوات بتهمة إهانة ممدوح عباس والعتال”.
وأضاف: “يا هشام حطب المحكمة الإدارية العليا قالت إن هذا ليس من سلطاتك، إلا أن لم تعمل اعتبار للقانون أو لمجلس أعضاء مجلس النواب، لأنةك تعتمد على حسن مصطفى، وأشاعوا أن مصطفى مدبولي رئيس الوزراء خلف كل هذا وانا قلت إنني لا اصدق”.
وواصل: “بيني وبين مصطفى مدبولي خلافات ليس من الآن إلا أنه منذ 5 سنوات نحوما كان وزيرا للإأهالي، ومن الممكنك ياسيادة الرئيس أن تسأل الأجهزة عن داع الخلاف لأنةني رويت فأنهم كل شئ، والإشكالية كانت خاصة بأنني دعوت لاعبي القلعة البيضاء لمنزلي في مارينا ومنعوا دخوفأنهم، ووقعت إشكالية”.
وأردف: “تم اتمهمي بالإساءة لـ عبدالفأنه جورج الذي لم يحضر 4 جلسات مجلس إدارة وبالأتي أجرينا انتخاأصبح وأتى أحمد عادل بدلا منه، أما ممدوح عباس فمشطوب منذ 2019 ورفع دعوة بإبطال اللائحة، وهاني العتال المحكمة أقرت أنه مزور هو وأبيه وطردوه من المجلس، وهشام نصر موقوف لأنةه ضرب شخص أمن ويتحامى في حسن مصطفى وتم ايقافه”.
وتابع: “يتبقى عمرو الجنايني، الذي كسبت قضية مقابفأنه لأنةه العضو المنتدب للبنك البائعيني و كان قد قد حصل على 12 محلا من نادي القلعة البيضاء بألف جنيه في العمرة، وقمت بطرده وفأنهذا قدم ماجتمعي تظلم”.
وواصل: “عمرو الجنايني شتم أمي بألفاظ بذيئة وقال على المارد الأحمر بهايم هل اللجنة الأولمبية اتخذت أي مرسوم مقابفأنه؟ لم يوقع، وذهبت للوزير الذي لم يلغي المرسوم الصادر ماجتمعي لأنةه يتعرض لضغط هائل وإرهاب، لأنة هناك ملايين يتم إلقاءها للضغط عليه، وطلب مني الذهاب للقضاء”.
وتابع: “تم وقف أحمد جمال، وخالد الغندور وهما ليس فأنهما ذنب، لماذا هذا الضغط على القلعة البيضاء يا سيادة الرئيس، ناد أصبح بلا رئيس أو قناة، ويطلع اليوم مرسوم من مجلس التسوية والتحكيم ببطلان اللائحة”.
وأردف: “هذا المجلس نحوما كان خالد عبد العزيز وزيرا للرياضة كان يرغب في أن يسيطر عليه عن سبيل هشام حطب واللجنة الأولمبية، و كان قد يحركهم من خلف الستائر”.
وأضاف: “هشام حطب خصمي يعرف مرسوم إلغاء اللائحة من ترتيب التسوية قبل المرسوم بأسبإدراكن!.. أولا ممدوح عباس الذي رفع دعوة بطلان اللائحة هو اساسا ليس عضوا في النادي، والشأن الثاني هذه اللائحة ياسيادة الرئيس التي صنعتها وسمحت فيها بعضويات لأهالي الشهداء من الداخلية والقوات مسلحة”.
واستأنف: “هذه اللائحة الأوحدة التي تسمح بمحاسبة رئيس النادي إذا أخطأ لأنةها محترمة، وللأسف الحاد النادي أصبح بلا رئيس وبلا قناة وبلا لائحة، وهل مطلوب يا سيادة الرئيس أن نهاجر جميعا أنا والقلعة البيضاءاوية من البلد لأنة هناك أناس متعبون من مرتضى منصور الذي جعل القلعة البيضاء مثل المارد الأحمر!، أنا حصلت على 25 مونديال”.
واختوقع: “القلعة البيضاء نادي عملاق ونحوه بطولات قارية يمكن أن يحصل عليها للمرة الأولى منذ 18 سنة إلا أن صدر المرسوم قبل الماتش بعزل رئيس النادي وإلغاء لائحته!”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *