التخطي إلى المحتوى
مستشهدًا بموقف من 36 عامًا.. مرتضى منصور يوضح داع قبوله على إرجاء ماتش القلعة البيضاء والرجاء

نال الشهادة مرتضى منصور رئيس القلعة البيضاء، بتدفع البطل المصري محمد رشوان لاعب الجودو في أولمبياد لوس أنجلوس عام 1984، لتوضيح داع قبوله على إرجاء ماتش الرجاء في دوري أبطال إفريقيا.
ومن المقرر فأنه أن يلعب القلعة البيضاء ماجتمع الرجاء السبت المقبل على استاد القاهرة، بماتش الإياب في نصف خكامِلي دوري أبطال إفريقيا، إلا أن السلطات المفي غربة منعت الفريق البيضاوي من السفر.
وطالب فريق الرجاء بإرجاء ماتش الإياب بداع إصابة 9 لاعبين من صفوفه بفيروس كورونا.
وقال مرتضى منصور خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “زملكاوي” المذاع على قناة “القلعة البيضاء” عن إرجاء الماتش: “نحن نتعامل بضمير وشرف، وشعبية نادي القلعة البيضاء في إفريقيا والوطن العربي تبدو في هذه المواقف المشرفة”.
وأضاف رئيس القلعة البيضاء: “كلنا نتذكر محمد رشوان في لوس أنجلوس عام 84، أخلاقه منعته أن يضرب لاعبًا جريحًا”.
و قد كان رشوان قد انهزم الميدالية الذهبية في الأولمبياد بداع رفضه ضرب منافسه الياباني ياسوهيرو في مكان إصابته.

وتابع: “ملايين يتم دفعها بهدف الايقاع بنادي القلعة البيضاء وبث الشائعات”.
وواصل: “لدي مبالغة عن 35 مليون جنيه ووفرة مالية كبرى، وأُطمئن حشود القلعة البيضاء أن الحرب القذرة على النادي ورئيسه لا تهز شعرة من رأسي”.
وأردف: “القلعة البيضاء لديه نادٍ مجرى مائيي لا يبقى مثفأنه في إيطاليا وإسبانيا وفرنسا، وحاليًا نعمل على تشييد استاد وفرع بـ6 أكتوبر”.
واختوقع: “أقول الحشود لا تإرتباكوا فريقكم محترم وسنتوج بكأس إفريقيا، وأبارك لـ بيراميدز على الوصول لخكامِلي الكونفدرالية، وباركت للنادي المارد الأحمر قبل هذا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *