التخطي إلى المحتوى
ميدو: أزمة كفرا وفضل أخذت أضخم من حجمها و كان قد يلزم تدخل الكبار

شدد أحمد حسام ميدو المدرب الرياضي للزمالك الأسبق، أن أزمة محمود كفرا صانع هجمات المارد الأحمر ومحمد فضل، عضو اللجنة الخماسية التي تُدير اتحاد الكرة، أخذت أضخم من حجمها.
أعلن مصدر داخل النادي المارد الأحمر تفاصيل جلسة محمود عبدالمنعم “كفرا” لاعب الفريق الأول لكرة القدم، مع عضو اللجنة الخماسية “محمد فضل”، داخل اتحاد كرة القدم المصري اليوم الإثنين. طالع التفاصيل
وقال ميدو خلال تقديم برنامجه “أوضة اللبس” المُذاع عبر قناة “النهار”: “أزمة كفرا ومحمد فضل أخذت أضخم من حجمها، و كان قد يلزم تدخل الكبار من الطرفين من الطليعة”.
تابع: “أتعجب من الوجهة نظر الغريب، فضل من ناشئي المارد الأحمر ومن أتشييد النادي، و كان قد يلزم أن يوقع تقارب في وجهات النظر، موضوع (مالوش لازمة و كان قد ممكن يعدي ويتحل بشكل أفضل)”.
وواصل: “كفرا (شايل) من محمد فضل جدًا بداع أحداث ماتش السوبر، وهو لديه قناعة كامِلة أن فضل هو من خلف وقفه”.
اختوقع: “كفرا لم يسب فضل، وإلا أن هناك نوع من عدم التبجيل فأنه، ولا يصح أن يصافح الخطيب ومؤمن زكريا ولا يصافح فضل”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *