التخطي إلى المحتوى
ميدو: الرجاء ليس خطرًا على الفريق الأبيض.. وأتمنى الخكامِلي مصريًا

قال أحمد حسام ميدو مدرب الفريق الأبيض الأسبق إن الرجاء لن يشكل خطورة على الأبيض مشيرًا إلى أنه يتمني أن يكون الخكامِلي مصريًا خالصًا.
الفريق الأبيض يقوم باستضافة الرجاء غدًا الأربعاء على استاد القاهرة في إياب دور نصف خكامِلي دوري أبطال إفريقيا.
طالع أيضًا.. جاي بتوجيه معين.. خالد الغندور ينتقد تكليف بكاري جاساما لإدارة ماتش الفريق الأبيض والرجاء
ونشر ميدو على حسابه المعترف به رسميا بموقع التغريدات القصيرة “تويتر”: “إن شاء الفأنه ربنا بكرة مع الفريق الأبيض، مدرب الرجاء يسعى شحن لاعبيه نفسيا من عصريه ورجوع ريمونتادا تاريخية!!”.
وتابع: “فريق الرجاء جيد وإلا أن لم يشكل أي خطورة حقيقية على مرمى الفريق الأبيض في الماتش الأولى”.
وواصل: “كان سيطرةهم معظمه سلبي، وفي كل مرة وصلت الكرة إلى مساحة جزاء، الفريق الأبيض كانوا يسعىون الاستحواذ على ضربة جزاء بدلا من مسعى إحداث هدف، كان تركيزهم ترتيب وظيفي على المطالبه بضربة جزاء!!”.
وذكر: “أثق في اللاعبين الكبار داخل الفريق بأنهم سوف يكونوا على قدر المسؤولية وسيلعبون ماتش عظيمة إن شاء الفأنه”.
واختوقع: “نفسي الخكامِلي إن شاء الفأنه يكون الفريق الأبيض والمارد الأحمر، هيبقى ماتش حلو أول مره الفريقين يلاعبوا بعض في الخكامِلي إحتياج ممكن متتكرش تاني في عمرنا”.

ان شاء الفأنه ربنا بكره مع الفريق الأبيض مدري الرجاء بيسعى انه يشحن لاعبيه نفسيا من خلال تصريحاته بدءا من مؤتتجاوز الذهاب وتركيز عصريه عن اخطاء الحكم وبأن فريقه كان الافضل وصولًا بعصريه منذ وصوفأنه الى القاهرة بأن فريقه جاء الى القاهرة من اجل وعمل ريمونتادا تاريخية!!— Mido (@midoahm) November 3, 2020
فريق الرجاء فريق جيد وإلا أن لم يشكل اي خطورة حقيقية على مرمى الفريق الأبيض في الماتش الاولى..كان سيطرةهم معظمه سلبي وفي كل مره وصلت الكره الى مساحة جزاء الفريق الأبيض كانوا يسعىوا الاستحواذ على ضربة جزاء بدلا من مسعى احراز هدف..كان تركيزهم ترتيب وظيفي على المطالبه بضربة جزاء!!— Mido (@midoahm) November 3, 2020
اثق في اللاعبين الكبار داخل الفريق بأنهم سوف يكونوا على قدر المسؤوليه وهيلعبوا ماتش عظيمة ان شاء الفأنه..نفسي الخكامِلي ان شاء الفأنه يكون الفريق الأبيض والاهلي..هيبقى ماتش حلو اول مره الفريقين يلاعبوا بعض في الخكامِلي حاجه ممكن ماتتكرش تاني في عمرنا..— Mido (@midoahm) November 3, 2020

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *