التخطي إلى المحتوى
وكيل رمضان صبحي: الأموال ليست داع رحيفأنه عن المارد الأحمر.. وقيمته التسويقية تراجعت

توقع علي صقر وكيل اللاعب رمضان صبحي عن فشل مفاوضات المارد الأحمر للتعاقد خكامِليًا مع الجناح الدولي وانتقافأنه إلى صفوف بيراميدز.
وقال علي صقر في تصريحات تلانتصرية بفضائية “أون تايم سبورتس”: “منذ أول أسبوع في أغسطس نحوما فتح رمضان صبحي العصري مع الجميع، بدأت أتواصل مع الجميع تشييدً على رغبة اللاعب”.
وأضاف: “قليل وجوده شوقي وأنا ووكلاء عديدين تحركنا بهدف إيجاد عروض للاعب، وأنا كنت داع في دخول قليل وجوده شوقي ميدان وكالة اللاعبين”.
وأردف: “كان هناك عروض جدية عديدة لرمضان بعد مونديال أمم إفريقيا تحت 23 سنة، اقدمتها فأنه وهو قال لي وقتها أن أي عرض سوف يكون من خلال قليل وجوده شوقي، كانت هناك مؤسسات تسويق عديدة قدمت فأنه عروض قبل مسفرية تفشي كورونا بحكم أنه أفضل لاعب في إفريقيا بعد المونديال، وإلا أن بعد كورونا الأمور اختلفت، بالطبع العروض قلت وإلا أن الأكيد أنه كانت حاضرة”.
طالع | أحمد فتحي يودع حشود المارد الأحمر ببرقية مؤثرة: “لو كانت عقود الاحتراف تنتهي فعقود الود دائمة”
واستكمل: “المفاوضات التي كانت تدور مع النادي المارد الأحمر فيما يتعلق تمديد إعارة رمضان صبحي، أما حكاية أنه كان يرغب في شراء عقد اللاعب من النادي الإنجليزي فهذا جاء بعد رفض النادي تمديد الإعارة”.
واستطرد: “المارد الأحمر تحرك لشراء رمضان صبحي بعد عاقبة شهر يونيو وليس قبل هذا، وفي هذه المسفرية كان اللاعب متاحًا للبيع”.
وواصل: “ما يتكرر قوفأنه عن حكاية إن رمضان ترك المارد الأحمر بهدف الأموال غير دقيق، عاجلًا أم أجلًا الناس كفأنها ستميوم عرفة أن الأموال ليست داع رحيفأنه إلى بيراميدز، وإلا أن رمضان فضل ألا يكون متواجد في هذه المسفرية”.
وتابع: “ما تم دفاع ومقاومةره للحشود أن داع الرحيل هو الأموال وإلا أن هذا ليس الداع الأوحد، رمضان لم ياحتيال بالمارد الأحمر، هل سياحتيال بالمارد الأحمر لفترة 5 أشهر!، يلزم أن نفصل بين حشود المارد الأحمر ومسؤوليه، مرسوم رحيل رمضان كان تشييدً على معطيات عديدة من ضمنها الأموال، وإلا أن هذا ليس الداع الأساسي”.
وأتم: “مفاوضات المارد الأحمر تأخرت هو كان يطلب مد الإعارة لاغير ولم يطلب شراء اللاعب خكامِليًا إلا نحوما كان متاحًا للجميع، ما وصل لرمضان من مسؤولي المارد الأحمر أعسير إحساس ممكن يشعر به أي لاعب، وتم الضغط عليه عديدا والأيام ستثبت هذا”.
واختوقع: “مقدار رمضان صبحي التسويقية للدعايات تراجعت بعد رحيفأنه عن المارد الأحمر، وإلا أن يبقى لاعب منتخب مصر وقائد المنتخب الأولمبي وفأنه قيمته”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *